مكتبة الهيئة »

  • ثقافـة العروبـة والتـراث

    أنجز الباحث عفيف البهنسي مشروعه الموسوعي في تأسيس فكر جمالي عربي , نقرأه في  عشرات  المؤلفات المرجعية  في الفن والعمارة, تاريخاً وفلسفة. وكان لابدّ أن يبني مشروعه على قاعدة الفكر العربي الذي أهملت دراسته .  فقدم مجموعة من المؤلفات  استوفت دراساته في الفكر والتراث والأصالة . ويعدّ مؤلفه الأخير «ثقافة العروبة و التراث» تأسيساً لفكر قومي  ما زالت الدوائر السياسية والثقافية  والباحث العربي  بحاجة لدراسته واعتماده في تحديد معالم مستقبل العروبة, في ظروف العولمة والتقنيات والإيديولوجيات. ...

    إقرأ المزيد

  • العالم لاينتهي قصائد نثرية

    لقي تشارلز سيميك، اليوغوسلافي الأصل الذي هاجر إلى الولايات المتحدة الأميركية في الخامسة عشرة من عمره، الترحيب كواحد من أرفع شعراء بلده. وقد نالت أعماله (بلوز لا ينتهي، أن تُخْرج القطة السوداء، وفندق الأرق) جوائز عديدة، من بينها جائزة بوليتزر لعام ١٩٩٠ عن الكتاب الذي بين أيدينا (العالم لا ينتهي) بالإضافة إلى جائزة مؤسسة ماك آرثر المرموقة، واختياره أمير شعراء أميركا لعام ٢٠٠٧. ورغم أنه يكتب بالإنكليزية، إلا إنه يعتمد على تجربته الذاتية في بلغراد التي مزقتها الحرب في صياغة قصائد تدور حول الخراب المادي والروحي للحياة في هذا العصر. ...

    إقرأ المزيد

  • وقائع الندوة النقديـة التكريمية للمبدع حنا مينـه

    دأبت وزارة الثقافة على تكريم أبرز المبدعين الراحلين والأحياء في سورية والوطن العربي بإقامة الندوات النقدية التكريمية لهم بمشاركة نقاد وباحثين وأكاديميين من سورية والوطن العربي, تقديراً لإبداعاتهم, وإضاءة لمواقفهم  الفكرية والاجتماعية والسياسية والحضارية. ومن بين هؤلاء المبدع الأديب الكبير حنا مينه الذي يعد من أبرز الروائيين العرب المتميزين بأعماله الروائية التي  قاربت الأربعين رواية, فقد أصدر روايته الأولى” المصابيح الزرق” عام (١٩٥٤) , ولم ينقطع عن إبداعه المتفرد, فكانت رواياته “الشراع والعاصفة“ (١٩٦٦),  و"الثلج يأتي من النافذة“ (١٩٦٩), و "الشمس في يوم غائم” (١٩٧٣), و"الياطر”  (١٩٧٥),  وثلاثية “بقايا صور” (١٩٧٥), ...

    إقرأ المزيد

  • قصائد مشرفة على السهل

    ينام في ذاكرتي اسمها كما العصافير تنامُ في ثــَنيّاتِ الشجرْ ينام في ذاكرتي اسمها كما تنام دمعةُ المشتاقِ بين بينْ اسمها في الممرْ ينامُ في ذاكرتي اسمها كما تنام موسيقى خفية في وحشة الوترْ ينامُ في ذاكرتي اسمها كما ينام النقش منذ ألفِ عامٍ في الحجرْ ...

    إقرأ المزيد

  • رسائل الأميرة زينب الحسنية

    في الريادة.. كانت العظيمة ماري عجمي... أولاً وبدءاً.. وقبل أن تتناول رسائل الأميرة زينب الحسنية إلى الرائدة الشامية ماري عجمي، لابد من العودة لنقطة البداية في مشروع الكتاب. كان الفضل الأول لإيلين عجمي معلمة الموسيقى، شقيقة الصحفية والأديبة والشاعرة والمناضلة الوطنية الشامية الرائدة ماري عجمي... إيلين هي التي حافظت على تراث ماري عجمي أختها الحبيبة بعد وفاتها، وأهدت مجلدات أعداد مجلة العروس، إلى جهات ثلاث، كي تفتح بوابة تاريخ الصحافة السورية الراقية منذ قرن من الزمان، أمام عقول الأجيال السورية والعربية، حتى لا يفوتها التواصل مع أرواح وأقلام نساء ورجالات عصر النهضة، وحتى لا يضيع تراث...

    إقرأ المزيد