مكتبة الهيئة »  دراسات أدبية »

  • صورة النبي محمد

    وعلى الرغم من أن القرنين الأخيرين، بشكل خاص، قد شهدا جملة من التطورات الإيجابية المهمة في الميدان المعرفي، وميادين التواصل الإنساني بين الأمم والشعوب، وكان يفترض بهذه التطورات أن تصحح صورة النبي محمد (ص) لدى الغربيين، وتجعلها أكثر موضوعية ونزاهة، فإن من الغريب حقاً أن الباحثين في الغرب لم يغيروا كثيراً من مواقفهم وانحيازاتهم وأهوائهم، ولربما كراهيتهم. ...

    إقرأ المزيد

  • الدَّخيـل والأثيـل في شعر أميّةَ بنِ أبي الصَّلت

    يُعدّ أميّة بن أبي الصّلت (ت ٥هـ / ٦٢٦م) واحداً من شعراء العصر الجاهليّ البارزين, ممن أُثير وما زال ُيثار حول حياته, وعقيدته, وشعره, ومنزلته, نقاشٌ واسعٌ. فقد مثّل هذا الشاعر علامةً فارقةً في مشهد الشّعر الجاهليّ, وذلك بما حمله شعره على مستوى المضمون من أفكار تتناص مع ما جاء في الكتب السماوية عن التّوحيد, والرّسل, والبعث, والحساب, والجنّة والنّار! وما حمله على مستوى الشّكل من ظواهر أسلوبيّة ولغويّة تتمثّل في توظيف الدّخيل, والموروث الدينيّ, والعناصر القصصيّة, والأسطوريّة. وقد أسهمت ولادة هذا الشاعر في بيت عزٍّ, يجمع بين عراقة المحتد, والشّعر والأدب,...

    إقرأ المزيد

  • اللهجة الديرية وأصولها في فصيح اللغـة

    مقدمة واضعو العربية وناطقوها الأُول وسّعوا علينا، بينما يضيّق علينا مثقفونا ودعاة ثقافتنا الفُرج، ويسدونها الواحدة تلو الأخرى إذا ما سمعوا أحدنا ينطق بكلمة دارجة في لهجتنا. فيتهموننا بعاميتها، وما ذلك إلا لكون آذانهم قد اعتادتها، حتى لنجد أنفسنا ضمن قوقعة محكمة لا تتيح التنفس حتى لأصحابها، ونجدهم في الوقت ذاته يتقولون ويدّعون أن لغتنا العربية كائن حي يتطور وتطور الإنسان والحياة، لتلبي حاجاته المتجددة. لقد تناول بحثي اللهجة الديرية كما نطقت بها العرب، فأوردت بعضها كما جاء بها قرآننا العظيم، وبعضاً منها كما قالوه في أشعارهم، بينما وجدت ما تبقى منها...

    إقرأ المزيد

  • التربيــة في الوطن العربي

    نطلق هذا الكتاب من رؤية موسعة للتاريخ العربي، في الزمان، كما هي في المكان. فالمكان أو الرقعة الجغرافية التي ينتشر عليها الوطن العربي يمتد من المحيط إلى الخليج العربي، ويضم إحدى وعشرين دولة ـ كما هو معروف. ولكن الزمان الذي يشكل التاريخ العربي ما يزال موضع خلاف. فالبعض يعود به إلى فترة قصيرة تسبق الإسلام، يسميها الجاهلية، والآخر يرجع إلى حقب طويلة تواكب نشوء الحضارات في هذه المنطقة من العالم، ويعبِّر عنها قول الشاعر العربي سليمان العيسى: ...

    إقرأ المزيد

  • الشمس تشرق غداً...

    تقـديم د. رياض عصمت نادراً ما أسعدني الحظ في الألفية الثالثة بقراءة كتابات نقدية تذكرني برواد النقد الكبار: العقاد، مندور، علي الراعي، جبرا إبراهيم جبرا، إحسان عباس وحنا عبود، وذلك على سبيل المثال لا الحصر. لكن كتابات الناقد السوري د. إسماعيل مروة تؤكد لي المرة تلو الأخرى أنه واحدٌ من ندرة نادرة من النقاد المعاصرين الذين يسيرون على النهج نفسه، طامحاً بعمق كتابته النقدية وسلاستها معاً إلى الخلود عن جدارة.  ما السر الكامن وراء خلود بعض النقد، وليس سواه؟ قد يستنبط المرء أسباباً عديدة. قد يقول قائل: إنها الموضوعية، ويقول آخر: إنها...

    إقرأ المزيد

  • بنية القصيدة الشعريّة عند فايز خضور

    يُعدّ الشاعر فايز خضّور أحد الشعراء الذين أضافوا بصمة خاصّة إلى قصيدة التفعيلة العربيّة، فدوره في تطويرها لم يُغفَل على المستوى السوري تحديداً؛ إذ يُشار إليه بالبَنان في معرض الحديث عن الشعراء السوريّين الذين أسهموا في تقدّم مسيرة الحركة الشعريّة، ووسمها بمظاهر الحداثة التي تجلّت في معظم كتاباته، على مستوى تطوّر مكوّنات القصيدة الشعريّة، وتقديم تقنيات فنيّة مغايرة، ولفت الأنظار إلى لغتها وبنائها الفنّي، ولعلّ ما يميّز تجربته هو مواظبته على كتابة القصيدة ما يزيد على نصف قرن، مع دأبه على تطوير تقاناته ورؤاه الفنيّة والفكريّة. وبناءً على ما سبق فقد وجدت...

    إقرأ المزيد

  • دوستويفسكي

    يقول دوستويفسكي ملخصاً آراءه الفلسفية والإبداعية: «إن الحاجة إلى الجمال والإبداع المجسد له، ترتبط دائماً بالإنسان، وبدون الجمال يفقد الإنسان رغبته في الحياة. والإنسان ظامئ إلى الجمال، وهو يجده ويتقبله دون شروط. وينحني الإنسان أمام الجمال باحترام وتبجيل، لأنه جمال فقط. ولا يسأل الإنسان عن فائدته، أو عن قيمته المادية. وقد يعود سر الإبداع الأدبي العظيم إلى أن صورة الجمال التي يرسمها الإبداع الأدبي تغدو في الحال معبودة ومقدسة دون قيد أو شرط. ولماذا تغدو صورة الجمال معبودة مقدسة؟ لأن الحاجة إلى الجمال تتطور تطوراً أكبر عندما يكون الإنسان منفصلاً عن الواقع،...

    إقرأ المزيد

  • تجليات قصّة يوسف في الشّعر الأندلسيّ

    تحاول هذه الدّراسة أن تقدّم قراءة جديدة للنّصّ الشّعريّ الأندلسيّ في ضوء البحث المتأنّي في الآليّة التي تعامل فيها الشّاعر الأندلسيّ مع البيان القرآنيّ. ويقف البحث في رحاب قصّة يوسف عليه السّلام نموذجاً نرافق فيه الشّاعر الأندلسيّ في مرحلة استحضاره ثقافته الدّينيّة للتّعبير عن تجربته الشّعريّة الخاصّة، لنكشف من خلال ذلك عن أبرز التّشكيلات الثّقافيّة والجماليّة في نصوص الأندلسيين الشّعريّة، وأثر هذه التّشكيلات في تكوين بنية النّصّ الشّعريّ ودلالاته. عندها نتعرّف شيئاً من أسرار الإبداع الشّعريّ الأندلسيّ. يُعدُّ هذا الكتاب ذا أهميّة خاصّة، إذ يتناول قضيّة قلّما التفتتْ إليها أنظارُ الباحثين في...

    إقرأ المزيد

  • الجســـد بين اللـذة والألـم

    حين كنت في العشرين من عمركَ، كنت حلاقاً غير ملتزم، في دكان على باب ثكنة في مدينة اللاذقية، بابها من أخشاب عتيقة، لا تمنع ريحاً ولا تحجب ضوءاً. نعم! هذا ما كنته يا فصيح، يوم كانت الحرب العالمية الثانية تتضرّى، وكنت تتساءل، كما غوركي، يا نفس ماذا ستكونين، وماذا يخبئ لك الغد!؟ لم يكن لديك سوى الشهادة الابتدائية، المنسية الآن في قاع البحر الأحمر، وقد حصلت عليها من المدرسة «الرشدية» في مدينة إسكندرونة، قبل الهجرة من اللواء السليب، وقد أضعت طفولتك في الشقاء، وشبابك في السياسة، سعياً وراء العدالة الاجتماعية، هذه التي تتحسر...

    إقرأ المزيد

  • أسطورة أوديب

    ألا يزال أوديب بالنسبة لنا أبداً ذلك البطل المأسويَّ، والوليد السّيء التأثير والمشوّه، والذي تخلّى عنه والداه، والذي قتل أباه، وحزر لُغز أبي الهول، ثم تزوّج أمّه، قبل أن يُنزِلَ بنفسه قصاصاً رهيباً: ألا وهو العمى؟ إن كورنيْ، وفولتير، وت. س. إيليوت، وجيد، وتوفيق الحكيم.. قد أمسكوا بهذه القصة الآتية من أعماق الأزمنة الغابرة. أما فرويد، فقد فسّرها على طريقته: في نظره، إن الإنسان، الذي حُكم عليه بعدم القدرة على أن يكون طفلاً وبالغاً في الوقت نفسه، وابناً وزوجاً في آنٍ واحد، والذي يتجرجرُ بين تعطُّشه إلى الاستقلال، وتعطُّشه إلى الإنتماء، وبين...

    إقرأ المزيد