مكتبة الهيئة »  الكتاب الإلكتروني »

بيت الغريب

لنتوقف أيها القارئ، أمام باب خشبي عندما طرقه سامي سمع صريره القاصي والداني، فدخل وقد خبأ عينيه بنظارات سوداء وفي اللحظة التي داس فيها عتبة البيت العتيق شع الضوء الأصفر من جديد وأرسل ألواناً إلى الحائط استحالت إلى أرقام، وعندها قرأ الجميع، استغربوا، ولم يكد سامي يتخطى العتبة حتى سبقتع عطسة، فأحس لأول مرة بشيء غريب يلامس جلده، وكأن الماضي يرحب به على طريقته، ويلفه بذرات متناهية، عرف عبر ضوء إصبعه، أنها أشكال رقمية فسرها جهازه بعبارات الترحيب، فتساءل في قرارة نفسه، أنّى لهذه الأشكال أن تعرفني، ومن أنا؟ عرف أن رسالة الترحيب موجهة إليه..

بقلم: د. قاسم قاسم

تاريخ الإصدار: ٢٠١٦

تصنيف 2.5/5 (50%) (6 أصوات)

هل ترغب في التعليق؟