المنطق التقليدي عند ج. س. مِل

صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب
كتاب (المنطق التقليدي عند ج. س. مِل)، تأليف: د. إنصاف حمد.
لا تكمن أهمية هذا الكتاب في كونه أول بحث في اللغة العربية في موضوع دقيق وشائك فحسب، بل في التنقيب الذي قام به لتقديم الجديد حول مسألة ملتبسة في تاريخ الفلسفة؛ علاقة الفلسفة التجريبية بالمنطق، متوفراً بذلك على مادة غنية باللغتين العربية والإنكليزية معالجة بأسلوب فلسفي رصين.
على صفحات هذا الكتاب وبين ثناياه، سيلتقي القارئ بدراسة معمقة لكل محاور المنطق التقليدي بدءاً من الحدود والقضايا إلى المقولات والتعريف والتصنيف، وصولاً إلى الاستدلال، ومروراً بمعنى الصحة والصدق، وطبيعة المنطق وعلاقته بالعلوم الأخرى؛ وذلك من منظور تجريبي قُدّم عبر مناقشة آراء (ج. س. مِل) في تلك المسائل كلها؛ منظور لم توفر الباحثة أدواتها المعرفية للحكم على مدى اتساقه وخصوبته وقدرته على استخراج نتائج مختلفة عما هو سائد وذائع فيما يتصل بموقف (مِل)، والفلسفة التجريبية من خلاله، من المنطق بشكل عام، ومن نظرية الاستدلال القياسي بشكل خاص.
كتاب (المنطق التقليدي عند ج. س. مِل)، تأليف: د. إنصاف حمد، يقع في 415 صفحة من القطع الكبير، صادر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.