صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب
وضمن “المشروع الوطني للترجمة” رواية (لوسي)، تأليف: جامايكا كينكيد، ترجمة: تانيا حريب.
تصميم الغلاف: عبد العزيز محمد.
تتناول الرواية قصة فتاة تُدعى لوسي جوزفين بوتر، تسافر من جزر الهند الغربية إلى الولايات المتحدة لتعمل مربية أطفال لدى عائلة بيضاء ثرية، وتكوّن علاقة وثيقة مع ربة الأسرة. تعاني لوسي من آلام الحنين إلى الوطن ومن صراعات في علاقتها مع والدتها.
تُمثّل الرواية في مجملها صراعاً بين إرادتين، إرادة البيئة في مواجهة إرادة لوسي التي نبذت بيئتها في أنيغوا، وفي المقابل نبذتها البيئة التي طالما صبت إليها نفسها، في الولايات المتحدة. تنتهي الرواية بلوسي وقد تملكتها حيرة فقدان الانتماء، فهي بين عالمين: عالم يريدها وهي له كارهة، وعالم ينبذها وهي له توّاقة.
رواية (لوسي)، تأليف: جامايكا كينكيد، ترجمة: تانيا حريب، تقع في 125 صفحة من القطع الكبير، صادرة حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.