“56” جرائم دولة “فرنسا في سورية” – الجزء الثاني

صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب
وضمن “المشروع الوطني للترجمة” كتاب (“56” جرائم دولة “فرنسا في سورية” – الجزء الثاني)، تأليف: جان لو إيزامبير، ترجمة: سها حرفوش.
تصميم الغلاف: عبد العزيز محمد.
منذ “عهد ميتران” إلى “جمهورية أولاند النموذجية” مروراً بجمهورية ساركوزي فماكرون، تورط 56 زعيماً سياسياً فرنسياً بمؤازرة الإرهاب وإجارته. فبدعمهم جماعات إرهابية وتسليحها مستخدمين كافة ألوان الافتراءات والأكاذيب، جعلوا من فرنسا دولة مارقة، ضاربين بالشرعية الدولية عرض الحائط. واليوم بدأت نيران “ثوارهم” تلتهم أوروبا بما فيها شعب فرنسا…
بعد إصدار الجزء الأول “56” (الدولة الفرنسية متواطئة مع الإرهاب)، ها هو الجزء الثاني من الكتاب يضع أمامنا إثباتات جديدة على دعم قادة فرنسا وكبار مسؤوليها لأفراد مرتبطين بتنظيمات إرهابية. ويعطي مساحة للحديث عن سورية الديمقراطية ناسفاً بذلك حجج الحرب على “قلب السلام في الشرق الأوسط”.
كتاب (“56” جرائم دولة “فرنسا في سورية” – الجزء الثاني)، تأليف: جان لو إيزامبير، ترجمة: سها حرفوش، يقع في 240 صفحة من القطع الكبير، صادر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.