صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب
رواية (أولغا)، الفائزة بالمركز الثاني في جائزة حنا مينه للرواية – العام 2021. تأليف: نداء يوسف حسين.
تصميم الغلاف: عبد العزيز محمد.
قال الرواية للبحر: أي من أقوى؟
أنا أم أنت؟
قال: أنت… فأنا ثابت في مكاني مهما تبدلت على شطآني حركات المد والجزر، أما أنت فتجوبين العالم، تزورين الأفكار، وتعبرين المحيطات.
رفعت الرواية رأسها، وسألت القمر:
– أي منا أشد نوراً؟ أنا أم أنت؟
– أجاب: أنتِ فأنا أنير ظلمات الليل، والدروب المعتمة… والخطوات التائهة… أما أنت فتنيرين ظلمات العقل ومتاهات الروح لمن يبصر بقلبه ولو كان أعمى.
– وأنت أيتها الشمس! أي منا أكثر دفئاً؟
أجابت الشمس: أنتِ… فأنتِ دفء الروح، وأنا شعاع يدثر الجسد… يضعفه الشتاء، ويخفيه السحاب.
سألت الرواية الزمن: من أنا؟ ومن أنتَ؟
– أجاب: أنت مرآة عصر مررت به، رحلت عنه وبقيتِ رفيقة دربي إلى بقية العصور.
رواية (أولغا)، الفائزة بجائزة حنا مينه للرواية – العام 2021. تأليف: نداء يوسف حسين، تقع في 183صفحة من القطع المتوسط، صادرة حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.