قراءة في تاريخ البشرية لـ “آرنولد توينبي”

صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب
وضمن سلسلة “آفاق ثقافية” الكتاب الشهري (قراءة في تاريخ البشرية لـ “آرنولد توينبي”)، تأليف: أحمد يوسف داؤد.
تصميم الغلاف: عبد الله القصير.
لا يمكن الوثوق بأن العلامة في تاريخ آرنولد توينبي هو في هذا الكتاب أكثر من “مسوق فاشل” لنظرية المركزية الأوروبية، أو تمركز أوروبا على ذاتها، في صياغة تاريخ للغرب الإمبريالي – من موقعه كأنجليكاني – إذ يكاد لا يعترف إلا بما جرى اختراعه من تسميات عرقية أولها وأهمها، ما اصطلح على تسميته باسم “العرق الآري”، ومن حصر لدور ما سمي باسم “العرق السامي” – نسبة إلى “سام بن نوح” باليهود وحدهم. الذين يوهم قارئه بأنهم وحدهم “صُنّاع حضارة المشرق العربي”!. وقد رد ادعاءاته أو بعضها باحثون من أمثال هنري فرانكفورت، وبيير روسي وسواهما.
هذا الكتاب قراءة مدققة لتمحُّلاته في كتاب من أهم كتبه (تاريخ البشرية). آمل أن يجد فيه القارئ فائدة تغني معرفته بما أساء به المتعصبون للمركزية الأوروبية للعرب ودورهم الحضاري الرائد منذ أسسوا الحضارة في مصر وسورية والعراق عقب انهيار العصر الجليدي الأخير.
الكتاب الشهري (قراءة في تاريخ البشرية لـ “آرنولد توينبي”)، تأليف: أحمد يوسف داؤد، يقع في 168صفحة من القطع المتوسط، صادر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.