المختار من كتاب “النبي” لجبران خليل جبران

صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب
وضمن سلسلة “ثمرات العقول” كتاب (المختار من كتاب “النبي” لجبران خليل جبران)، إعداد: د. مهند سمير بيازيد.
“أليست خشية الظمأ وبئرك ملأى هو العطش الذي لا تُروى له غُلّة”، و”إنما العظيم من يردُّ صوت الرياح أغنيةً يزيدها حبه عذوبة”.
هذا هو أسلوب جبران الذي لا يُشبه أحداً غيره؛ يلتقط خلجة الروح وأنين النفس، ثم يُسبغ عليهما من بديع لفظه وأنيق نسجه ما يجعل منهما لوحة ناطقة.
في “النبي” يسعى جبران سعيه لتبديد الأحزان التي رانت على الأفئدة، ويحطم القيود التي تكبل الأرواح المكدودة، ويبعث في النفس الإنسانية ألقها وإشراقها، كل ذلك في سربال من اللغة مُحبّر مُوشّى تتقاطر منه الفتنة والسحر!
كتاب (المختار من كتاب “النبي” لجبران خليل جبران)، إعداد: د. مهند سمير بيازيد، يقع في 95 صفحة من القطع المتوسط، صادر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب 2021.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.