الجمال والتسامي… جماليات معرفية في الأدب والفنون

صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب
وضمن “المشروع الوطني للترجمة” كتاب (الجمال والتسامي… جماليات معرفية في الأدب والفنون)، تأليف: باتريك كولم هوغان، ترجمة: د. باسل المسالمة.
تصميم الغلاف: عبد العزيز محمد.
يطرح هذا الكتاب تجربة المرء الشخصية في الجمال والتسامي، ويستنتج الفصل الافتتاحي تمييزاً أساسياً بين ما نحكم عليه أنه “جميل في حد ذاته” وما نختبره بأنه جميل. ويركز أيضاً على وصف الجمال “الشخصي” أو التجريبي وشرحه. في ذلك الوصف والشرح، يستمدّ الكتاب مادته من مصدرين أساسيين: أولاً، البحث التجريبي في العلوم المعرفية والعاطفية، وثانياً أعمال الفن ويدمج الرؤى المستمدة من علم الجمال الفلسفي ليطرح إجابات عن أسئلة قديمة وطويلة الأمد حول الجمال والتسامي. يناقش هذا الكتاب، أيضاً، أهمية الاستجابة الجمالية والدور الذي يؤديه الجمال الشخصي والتسامي في تعريف الفن.
لمعالجة هذه القضايا يبحث هذا الكتاب في أعمال وولف، ووارتون، وشكسبير، وأرثر ميلر، وبيتهوفن، وماتيس، وكيران راو، وغيرهم.
كتاب (الجمال والتسامي… جماليات معرفية في الأدب والفنون)، تأليف: باتريك كولم هوغان، ترجمة: د. باسل المسالمة، يقع في 511 صفحة من القطع الكبير، صادر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب 2021.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.