العدد 127 – تموز 2021

أصدقائي!

ما أجمل َ الأوقاتَ الصيفية التي نمضيها مع أصدقائنا، ومع ألعابنا الجميلة وعوالمها الساحرة! مع الألعاب نُبحِرُ إلى عالمِ الخيالِ والحكايات، نتحدّثُ ونضحَكُ معها، ونجدُ حلولاً لمشكلاتنا، ونُمضي أسعدَ الأوقات…

لكن هُناك سؤالٌ يدورُ في رأسي: ماذا عن الأطفال الذين لا يملكون ألعاباً؟ هل سيجلسونَ هكذا دونَ أن يفعلوا شيئاً؟ بالتأكيد لا، فإن لم يكن لدي لعبة َ جميلة فسأصنُع واحدة بأدوات ُ بسيطة جداً، وإن لم أنجح في صنعها فسأتعلّم، وأحاول مرةً تلو الأخرى،  حتى أنجحُ في صنع لعبة لي ولأختي ولصديقي،  ؟ وأنتم أصدقائي! هل جرّبتم صُنعَ الألعاب؟ ما رأيكم في أن تحاولوا؟  أنتظرُ إنجازاتكم الجميلة.

 

 

صديقتكم شامة

 

 

(العدد 127 – تموز 2021) pdf.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.