شرسٌ هذا الشتاء يا حبيبي

صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب
رواية (شرسٌ هذا الشتاء يا حبيبي)، تأليف: حسين عبد الكريم.
لوحة الغلاف: الفنان متعب أنزو.
إنها رواية تذكّر، بطلها (الذاكرة) على الرغم من وجود شخصيات كثيرة. لكنها شخصيات تستحضرها ذاكرة الراوي وتتحول إلى لغة متدفقة يجمع شتاتها التداعي والاستحضار.
ذاكرة المكان، ذاكرة المدينة والحيوات والأشياء والصور التي تعبر في شريط متلاحق ومتشظّ أحياناً، ففي الرواية شخصيات تعرفها، هي جزء من فسيفساء المدينة (دمشق)؛ فنانون وأدباء، وعاشقون وعاشقات.
كل شيء هنا يتدفق كما الزمن، النهر يجري بانسياب حيناً وبعناد حيناً آخر.
رواية (شرسٌ هذا الشتاء يا حبيبي)، تأليف: حسين عبد الكريم، تقع في 621 صفحة من القطع الكبير، صادرة حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.