العدد 129 – أيلول 2021

أصدقائي…

لمّا كنتُ في مثل عمركم كنتُ أشعر بالسعادة مع بدايةِ كلّ عامٍ دراسيّ جديد، فمع كل عام هُنالك أصدقاء جدد، ومعلوماتٌ ومعارف جديدة، وهكذا… وعاماً بعد عام أصبح لديّ رصيدٌ كبيرٌ من الأصدقاء الطيبين والمعلّمين النافعين المُلهمين، فنحن معهم وبهم سنكون أغنى وأجمل وأنفع لمن حولنا…

ولكن ما أريد أن أخبركم به، هو أن رحلة التعلّم لن تنتهي، حتى بعد تخرّجنا في الجامعة…

فكلّ يوم سنتعلّم من مدرسةِ الحياة، وسنكسبُ منها معلومةً مفيدة، وصديقاً جديداً، نعاملُه بمحبة، لنكون به أغنى…

 

صديقتكم شامة…

 

 

(العدد 129 – أيلول 2021) pdf.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.