موسكو أطياف ذكريات

صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب
كتاب (موسكو أطياف ذكريات)، تأليف: د. ناديا خوست.
تصميم الغلاف: عبد الله القصير.
يمكن أن نقول عندما نستظل بجناح الحكمة: ثمن الاكتشاف والمعرفة باهظ. به ينتهي عمر ويبدأ آخر. لا يبقى وقتئذ إلا الحنين إلى النضارة. أليس ذلك ما تشعر به البشرية اليوم وهي تنظر من عصر الصناعة والتلوث وذوبان ثلوج القطب، إلى زمن المدن الزراعية الأولى؟ يوم كانت أجنحتنا واسعة وقوية وخبرتنا قليلة، اندفعنا بحماسة لنكتشف الدنيا. وكان الاكتشاف متنوعاً. كنا نفحص ما نشاهده ونقارن الحلم بالحقيقة. نفحص الإنسان الذي ربي برؤية أخرى. ونكتشف منظومة المعايير النقدية والأدب الآخر والهوية الأخرى. نفحص أنفسنا وأبناء بلدنا وهم يتغيرون في اللقاء بمجتمع غريب. ونتبيّن ما يجمعنا وما يميزنا من الطلاب العرب والآسيويين والأوروبيين.
كتاب (موسكو أطياف ذكريات)، تأليف: د. ناديا خوست، يقع في 285 صفحة من القطع الكبير، صادر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب 2021.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.