على شُرُفاتِ الانتظار

تأليف: وائل أبو يزبك.
أيا سمراء يا نزقي وحزني
وطعم الموت في الكأس الثقيل
طويت عليك جانحتي وقلبي
وذكرى الأمس في الزمن الجميل
ولما أن رأيت الموت يدنو
وقد سكت الحمام عن الهديل
وقد هجعت طيورك واستراحت
جياد الشوق من صخب الصهيل
وطاف الصمت في عينيك حتى
تكشّف عن سنا قمر قتيل
بكيت عليك لا حزناً ولكن
كما يبكي النخيل على المخيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.