العدد 124 – نيسان 2021

أصدقائي!

أسمع صوتاً ينادي: «جاء العيد! جاء العيد! .»

العيد يدق الباب،َ وعلينا أن نفتح قلوبنا للفرح…

_ لكن كيف؟ هل نبدأ بمساعدة ماما في تنظيف

المنزل؟

_ أعتقد أنهّا فكرة رائعة! وعلينا أن ننظفّ أنفسنا

أيضاً وقلوبنا، لنكون فرحين متفائلين.

_ وماذا عن الكعك الطيبّ؟ ياه… كم هو لذيذ!

_ وللكلمة الطيبة أثر سحري أيضاً! فهناك أشخاص في حاجة إلى كلماتنا الطيبة، كجارتنا العجوز، وعمنّا

الخباّز، وسائق الحافلة.

_حسناً… سنصنع الكعك الطيبّ والكلمات الطيبة

أيضاً!

أحبكّم يا قراّء شامة! وكل عام وأنتم بخير!

 

 

(العدد 124 – نيسان 2021) pdf.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.