تأليف: سليم عبود.

«أما زلت تحبني؟

يضج صوت قذيفة هاون سقطت في مكان قريب.

يقول يوسف: قد تسقط القذيفة القادمة على بيتنا.

تغدو دمشق تحت غيمة سوداء وتتحرّك أسراب الحمام مفزوعة في كل الاتجاهات.

تلتحم بي شذا، أنا خائفة».

هكذا يصوّر الكاتب في رواية الشرفة حياة أسرة سورية في حي دمشقي عبر توليدية تربط لحظات العاطفة بلحظات الخوف مع رفض واعٍ لما تحدثه الحرب من تحولات سلبية في الواقع السوري.

الشرفة حكاية وطن ينزف دماء وتضحيات وأغنيات عبر حراك درامي يفتح عيوننا ومشاعرنا لنكتشف قسوة تلك الحرب التي بدأت قبل عشر سنوات ولم تنتهِ بعد، عبر سردية نجح الكاتب في تقديمها بلغة مكثفة كرذاذ ندى صباحي.

 

رواية (الشرفة) pdf.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.