الجغرافيات الافتراضية أجسامٌ وفضاءٌ وعلاقات

هذه المجموعة المؤلفة من أربعة عشر مقالاً تحرضها مزاعم كهذه. تحرضها بحيث إننا نقر بالدعوات كي نأخذ تطوير واستعمال هذه التقانات على محمل الجد، ونخضعها للتمحيص المفاهيمي والتجريبي الدقيق، ونكون منفتحين على إمكانية أن تجسد أنواعاً مختلفة من المكانيات [تُضاف] إلى تلك [المكانيات] المهيمنة ضمن تنظيرات العوالم اللاافتراضية؛ لكن تحرضها أيضاً حالات القلق حول خطر الوقوع في ما يطلق عليه اوتو إيمكن Imken في مساهمته في هذا الكتاب اسم "المستنقع السايبري"، التضاد المبالغ فيه بين الواقعي والافتراضي، سواءً كان ذلك عبر إنتاج البلاغة التشجيعية (الذاتية) للمتحمسين للخائلي Cyber  والمسوِّقين له المتورطين فيه أو الرؤى الضالة للمتشائمين منه. بدلاً من ذلك في حين لا تخلو هذه المجموعة من بعض المزاعم لمصلحة تحول الحياة الاجتماعية تحولاً جذرياً، كما يتم تشكيلها من خلال التقانات الافتراضية (وفصل إيمكن Imken في هذا الكتاب هو مثال جذاب بشكل عجيب) فإنها تسعى إلى مقاربة الافتراضي بطرق تتيح تحليلاً جدياً لتطورات اجتماعية – تقنية بعينها، لكنها تتجنب أيضاً تصنيمها بوصفها مواقع جلية للخير الاجتماعي أو للشر الاجتماعي. إجمالاً، يمكن تحديد أربعة عناصر رئيسة تعود إلى هذه المقاربة.

منشورات الهيئة العامة السورية للكتاب
وزارة الثقافة – دمشق 2011م
سعر النسخة 360 ل.س أو مايعادلها