اللُّغة العربيَّة بين التَّشدُّد والتَّيسير

إنَّ لغتنا العربية لغة غنية تتطور - كغيرها من اللغات - وفق قوانينها وضوابطها الخاصة. وإذا كان بعضنا يرى في هذا التطور خروجاً عن معياريَّة صارمة، فإنَّ التأمُّل والتروِّي وحُسن المحاكمة والبحث تفضي - غالباً - إلى أنَّ ما تحمله لغتنا من خصائص ومزايا يُسَوِّغ معظم ما آل إليه التجديد اللغوي، ولا خوف عليها لأنها لغة تحمل في ذاتها عوامل بقائها، وتجدُّدها.