أبو خليل القباني

يعد أبو خليل القباني رائد المسرح العربي الذي تأثر بعروضه المسرحيون، وقد مثّل المسرح لديه حرية الكلمة والشجاعة في الرأي، وهو الموسيقي الذي عرّفنا برقص السماح.
عُرف القباني بالتزامه الفصحى في كتاباته وعروضه، وحواره المسرحي القائم على مزج النثر بالشعر بالموشحات، واقتباسه النماذج الشعرية من تراثنا العربي الأصيل ليكوّن بذلك أسلوباً تربوياً تعليمياً مؤثراً في جمهوره.