غزوات شعوب البحر

غزوات شعوب البحر، تلك العبارة التي لطالما مرَّت معنا أثناء دراستنا لكتب التاريخ، خاصة تلك التي تُعالج قضايا تتعلق بتاريخ آسيا الصغرى وسواحل بلاد الشام ومصر، أواخر الألف الثاني قبل الميلاد، التي عادةً ما يأتي شرح مُبسَّطٌ عنها في أسفل الحاشية، لا تفي بالغرض.

هذه الشعوب التي انطلقت من السواحل الشرقية لأوروبا وجزر بحر إيجة، حوالي 1200ق.م، مُدمِّرةً أمامها الإمبراطورية الحثية، ومملكتي أوغاريت وموكيش (آلالاخ) وباقي الساحل السوري، إلى أن استطاع الملك المصري رعمسيس الثالث 1198-1165ق.م إيقافها، حيث تفرَّق بعضها، وسكن بعضها الآخر فلسطين مُندمجين مع سكانها الأصليين (الكنعانيين)، في ظاهرةٍ تُشبه إلى حدٍ بعيد ظاهرة حروب الفرنجة (الصليبية) المعروفة.

يأتي هذا الكتاب لِيَسُدَّ ثغرةً كبيرة في المكتبة العربية، الفقيرة أصلاً بكتب تاريخ الشرق العربي القديم، وخاصة هذه المرحلة الهامة منه.