أفردَ الحُسن هواهُ

 

أعلمُ

هذا الرداءُ لي

لأنّه لكِ.

أنتِ

كساعة الزّوال

عطركِ مائلٌ

لا ينثني

إلاّ

لكي يعود،

هو الضَّوءُ أوقعَ بيننا

وكنتُ سأكرهُهْ

لولا

أنَّهُ .. يحبُّكِ.