أضـــواء علـى التربية والثقافة العربية - الإسلامية في الشــام والجــزيــرة خلال القرون الثلاثة الأولى للهجرة

يُمثّل هذا الكتاب، دراسة علمية حاولت إلقاء الضوء على انتقال بلاد الشام من الهيمنة الثقافية الهيللينية – الرومانية – البيزنطية إلى المشاركة في صنع الثقافة العربية – الإسلامية، بعد فتحها مباشرة على يد العرب المسلمين.

وقد اعتمدتُ فيها على مرجع شهير هو «تاريخ مدينة دمشق» لابن عساكر (499 - 571هـ/ 1105 - 1176م)، واستخدمت طريقة جديدة توصلتُ إليها بتطبيق مناهج الدراسات الاجتماعية في المجال التاريخي. وهذا ما جعلني أبدأ الكتاب بالتعريف بأدب التراجم عموماً، و«بتاريخ مدينة دمشق» خصوصاً؛ وأتوسع في شرح الطريقة الجديدة لما لها من فائدة في الرجوع إلى أدب التراجم في البحث العلمي.