المقالات

الصفحة السابقة »

صياغة الصورة الرقمية في الزمن البصري

بقلم: حسين الإبراهيم

تطبيقات الفيديو تختطف المشهد الإعلامي

 

تبدو الصورة الرقمية في أيامنا هذه، وكأنها تتخلَّى عن مورثات الصورة الفوتوغرافية، سواء في تكوينها وصياغتها أم في اعتمادها على العامل الزمني الذي نقلها إلى حالة الحركة، اعتماداً على نماذج تقانية حديثة، فتخطت حالة السكون التي كانت تمثل لحظة توقف الزمن في الصورة التقليدية، نحو ديناميكية الحركة، ومن ثمّ الوصول إلى مستوى الحيوية والإلفة مع المتلقي، فكانت ولادة الفيديو من أبوين مختلفين، هما: التقانة والسرد البصري.

وهكذا استطاعت البيئة الإعلامية الرقمية استثمار الفيديو الذي صار من أهم ما توصل إليه علم التقنيات في وقتنا المعاصر، ولاسيّما أنه الأكثر مصداقية بالنسبة إلى المتلقي، والأكثر تأثيراً في العواطف والأحاسيس، ومن ثمّ التأثير في المواقف.

وتوّج ذلك بتكنولوجيا تدفق الصور المتحركة، التي ضخّت المواد الإعلامية المرئية والمسموعة بشكل سهل دون الحاجة إلى تحميلها، ودون الحاجة إلى استخدام أهم الكاميرات الرقمية لتصوير الفيديو ونقله إلى الشبكة، وصولاً إلى تشارك الفيديو باختلاف امتداداته على شبكة الإنترنت من خلال برامج تشغيل متنوعة.

وتنوعت مواقع بث التسجيلات لهذه المواد، بما فيها مواقع التواصل الاجتماعي، التي استغلتها كبريات المؤسسات الإعلامية لبث أهم الأحداث بشكل آني ومباشر، وهو ما خفف عنها مشقة الإنتاج وغلاء التكلفة، إلى مستوى أنها أصبحت متاحة بشكل مجاني وسريع. دون أن ننسى التزايد والانتشار المستمر في استخدام مواقع الفيديو، والتي أصبح الجمهور عنصراً فعالاً فيها، ليس متلقياً فحسب، بل مشاركاً في صناعة المحتوى من خلال استخدام أهم التقنيات الحية، من واقع معزز وواقع افتراضي، معتمداً التصوير بأحدث الأساليب ونقل الفيديوهات عبر المنصات والتطبيقات.

انتشار الفيديو

عوامل متعددة شكّلت حوافز مغرية لانتشار الفيديو بسرعة كبيرة في كل مكان ولعل من أهم هذه العوامل:

• ظهور تقانات حديثة لتصنيع الفيديو ونشره.

• ارتباط موضوعات الفيديو بالأحداث الآنية التي تهمّ شرائح واسعة.

• تزايد تلك الشبكات الاجتماعية وانتشارها، تلك الشبكات التي تستضيف مواد الفيديو التي ينتجها الجمهور،، وتشجيعه على تداولها.

• تحسن الخدمات وتطورها. الخدمات التي تتيح سرعة الاتصال بشبكة الإنترنت، فكلما ازدادت سرعة الاتصال وجودته بشبكة الإنترنت، زاد...


تاريخ الإصدار: ٢٠٢٠

هل ترغب في التعليق؟

 
تصنيف 2.76/5 (55.13%) (435 أصوات)
مرات التحميل [ 0 ]
مرات المشاهدة ( 171 )