خير جليس »

مدحُ التّواضع وذمّ الكِبَرْ

قيلَ من وضع نفسَهُ دونَ قَدْرِهِ رَفَعَهُ النَّاسُ فَوْقَ قَدْرِه، ومَنْ رَفَعَهَا عَنْ حَدِّهِ وَضَعَهُ النَّاسُ دونَ حدِّه.

وقيلَ لبُزُرْجُمُهرَ: هل تَعْرِفُ نعْمَةً لا يُحْسَدُ عَلَيْها.

قال: نَعَم التّواضُع. قِيلَ: فَهَلْ تَعْرِفُ بَلاءً لا يُرْحَمُ صاحِبُهُ عليه قالَ: نَعَم الكِبَرْ.

وقال أبو تمّام في هذا المعنى:

مَتَبَدِّلٌ في القومِ وهوَ مُبجَّلُ

     مُتواضِعٌ في الحيِّ وهوَ مُعظِّمُ

تصنيف 1.81/5 (36.19%) (21 أصوات)

هل ترغب في التعليق؟