الأخبار

الأبعاد الثقافية للحرب على سورية.. كتاب يبحث في أسباب وأبعاد الغزو الثقافي

يبحث الأديب مالك صقور في كتابه الصادر حديثا “الأبعاد الثقافية للحرب على سورية” في أسباب وأبعاد الغزو الثقافي الذي تواجهه سورية خلال الحرب الإرهابية التي تتعرض لها وما يهدف إليه من مطامع ومخططات على المستوى المحلي والعربي. ويشير صقور إلى أن مصطلح الشرق الأوسط الجديد كان أول من أطلقه وروج له الصهيوني شمعون بيريز عبر كتاب حمل نفس التسمية والذي يدل أن فكرة تفتيت وتمزيق الوطن العربي جزء من مخطط كبير تسعى إليه الصهيونية تكشفت أبعاده خلال الحرب التي تستهدف سورية جيشا وشعبا ومؤسسات وثقافة. وأشار صقور إلى أن هناك أسلحة كثيرة استخدمت ضد سورية يغطيها الكذب والزيف والتزوير والتضليل الإعلامي والترويج للمخدرات والمتاجرة بالأعضاء البشرية والخطف والاغتصاب مسلطا الضوء على الثقافة التي تحاول الامبريالية نشرها في ظل التحولات والتغيرات التي جرت في العالم بعد تفكك الاتحاد السوفييتي وانفراد الامبريالية بمقدرات العالم عبر توظيف آخر ابتكارات العلم والاتصالات وتطور الحاسوب والشبكة العنكبوتية. وأوضح مؤلف الكتاب أن منظومة التكنولوجيا التي استغلتها الامبريالية وجهتها على شعوب العالم الثالث لتبدل الامبريالية شكلها الخارجي تحت مسمى العولمة أو النظام العالمي الجديد فانتشرت الفضائيات تبث أنواع السموم وزرع مفهومات جديدة بقوالب متنوعة على عقول الشباب لتلعب فيما بعد دورا كبيرا في سفك الدم السوري بدعمها وتوجيهها للإرهاب. وفي الكتاب يركز صقور على استغلال الخطاب الديني واستخدامه في إثارة الفتن الطائفية والمذهبية ويشير الى ما قامت به بعض المحطات الفضائية في التحريض والتجييش والتفرقة لافتا إلى جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية وخطورتها والمجازر التي نفذت على أيادي أعضائها وأهمية التربية والثقافة في التصدي لمثل هذه المحاولات والتأسيس لمنظومة قادرة على حماية الوطن وحضارته. وأكد مؤلف الكتاب أن المثقف هو صاحب الريادة في نشر الوعي والمواجهة وعدم الاستسلام لافتا في الوقت ذاته إلى الدور السلبي الذي لعبته دول معروفة بتآمرها على سورية في الجامعة العربية بعد أن تحولت إلى أداة لتنفيذ ما يطلب منها فقامت بالتحريض ضد دول أعضاء فيها مثل ليبيا وسورية. وفي الكتاب أيضا مواضيع أخرى عن الصحوة الثقافية وعلاقة الثقافة والسياسة وغيرها بأسلوب يغلب عليه التحليل العميق للفكرة المطروحة إضافة إلى منهج تطبيقي يعتمد فيه على استقراءات مفكرين عرب وروس وغيرهم. كتاب الأبعاد الثقافية للأبعاد على سورية من منشورات الهيئة العامة السورية للكتاب ويقع في ٢٧٩ صفحة من القطع الكبير. محمد خالد الخضر

تصنيف 2.54/5 (50.71%) (28 أصوات)

هل ترغب في التعليق؟