الأخبار

دراسة بقلم نزار قباني وملحمة أرمنية عن المعري في جديد مجلة المعرفة الشهرية

تضمنت مجلة المعرفة الصادرة عن وزارة الثقافة في عددها للشهر الجاري مقالات ودراسات وبحوثا شملت مواضيع تاريخية وأدبية وعلمية إضافة إلى قصائد شعرية وقصص قصيرة ونصوص أدبية مترجمة وقراءات نقدية ونافذة على بعض الإصدارات الجديدة .

وجاء في زاوية كلمة الوزارة قصيدة لوزير الثقافة عصام خليل بعنوان “أميرة الياسمين” تتدافع فيها العاطفة لتساهم مع الإيحاءات والدلالات والموسيقا المتحركة بتكوين نص شعري متوازن في موضوعه جاء رافضاً للقتل والخراب وكاشفا لأولئك الذين يذهبون بنا إلى الموت دون شفقة خدمة للصهيونية ومن يساندها حيث جمع النص الشعري بين الأصالة والمعاصرة فيقول..

سأكون ممتنا .. لأي رصاصة تغتالني ليلا .. لأني لا أحب الموت في وضح الحياة .. فربما ينتابني الإشفاق .. حين أرى عيون القاتلين..وأحس أني قد خدعت .. بأن لي نسب من الغيم الشفيف .. وأقرباء من المروج .. ولم يكن إلا ادعاء من ظنين..نسيت طفولتنا البراءة .. علمتنا بالرصاص الحي .. وعي الناضجين”.

أما رئيس التحرير ناظم مهنا فكتب في كلمة العدد قراءة بعنوان “الوتر المشدود” تضمنت “يعلمنا التاريخ والواقع أن الإنسان الشجاع يخرج من قلب المحن والصعوبات أشد مراسا وإصرارا على البقاء والانتصار.. ومخطئء بحق نفسه وبحق ثقافته وتاريخه من ينكفئ ويترك الأمر للمزيفين والمزورين .. فمن المؤكد أن للثقافة دورا فاعلا في وجه هذا الخراب.. الثقافة الحارة الحركية التجادلية ثقافة الصحو والتنبه والشك والإقدام الحر ثقافة التنوير التي ترى في الإنسان قيمة عظمى”.

وجاء في ملف الدراسات والبحوث دراسة بعنوان “الافتراضية والموضوعانية في حرب الأمركة على العالم” للدكتور مقداد عبود و”ثنائية الحوار والاستعلاء في تعددية العالم في أحادية العولمةللدكتور صلاح الدين يونس و”رؤية جديدة في ملحمة جلجامش” للدكتور علي أبو عساف و”الربات المدمرات الوجه الاخر للأم الكبرى” لأحمد صالح و”توظيف الألحان ظاهرة قديمة تستحق أن تدرس” للدكتور سعد الله آغا القلعه و”سلطان الجمال وزل الهوى في شعر الغزل” للدكتور عمر الدقاق و”طبيعة العلاقة بين اللغة والفكر” لهبة الغلاييني.

وفي العدد سلط منهال الغضبان في حواره مع الشاعر شوقي بغدادي الضوء على كثير من ملامح حياته الأدبية والشعرية والثقافية كما احتوى العدد قصائد شعرية متنوعة لبسمة شيخو وحميد سعيد ومحمود عبد الواحد وبيان الصفدي وقصائد مختارة للشاعر الروماني مارين سوريسكو ترجمة عبد الكريم قاصد وقصة بعنوان رقصة القمر ليونس محمود يونس وقصصا قصيرة جدا لعلي الراعي ونصا أدبيا قريبا من الرواية للألماني هيرمان هيسه ترجمة أسامة أسبر.

وتضمنت المجلة دراسة بعنوان “الكتابة .. سورية مدونة العالم” للميس أحمد بينت فيها أن الإغريق طوروا أبجديتهم التي نقلوها عن الفينيقيين لتصبح فيما بعد أساسا للأبجدية في الغرب إلى جانب دراسة بعنوان “السيرة والمذكرات في أدب الأطفال” للدكتورة ملكة أبيض و”شبكات التواصل الاجتماعي الافتراضية مالها وما عليها” لنبيل تلو ومقالات وقراءات أخرى في الأدب والنقد إضافة إلى التوغل في ذاكرة مجلة المعرفة ونشر قراءة بعنوان “معركة اليمين واليسار في الشعر العربي” والتي كتبها الشاعر الراحل نزار قباني ونشرت في العدد الأول لمجلة المعرفة عام ١٩٦٢.

كما قدم ناظم مهنا عرضا لملحمة عروج أبي العلاء للشاعر الأرمني أويديك اسحاقيان كما فتح حسني هلال نافذة على بعض الإصدارات التي شملت غادة السمان الأديبة المبدعة والناقدة في الثقافة العربية لعبد اللطيف أرناؤوط و”الدعاية والتضليل الإعلامي” للدكتور فريد الشحف و”ملاذ الآلهة” لفيصل الجردي و”غامض مثل الحياة” لحسن الحسن.

وفي زاوية من كروم الجمال قدم الدكتور الناقد محمود شاهين لوحة للفنان التشكيلي السوري الراحل ماريو موصلي حملت عنوان “من القلمون” موضحا أن موصلي آثر العيش في وطنه على بلاد الاغتراب كونه من مواليد بيونس أيرس في الأرجنتين ليكون قريبا من مسقط رأس آبائه وأجداده ومن منطقة القلمون التي كرس لطبيعتها المتفردة ولإنسانها المكافح جل أعماله الفنية.

وزين غلاف المجلة الأول لوحة للفنان أحمد معلا وللثاني لوحة للفنان عدنان الأبرش بعنوان سفح قاسيون.

تصنيف 2.06/5 (41.11%) (18 أصوات)

هل ترغب في التعليق؟