الأخبار

الثقافة تطلق الكتاب الالكتروني الناطق للأطفال.. خليل: سيزود أطفالنا بالنطق الصحيح

أطلقت وزارة الثقافة خلال حفل أقيم بمكتبة الأسد الوطنية اليوم “الكتاب الالكتروني الناطق للأطفال” في مبادرة تهدف لتكوين ثقافة إلكترونية بين يدي أطفالنا لتكون رديفة للكتاب الورقي في ظل الانتشار الإلكتروني الواسع.

وقال وزير الثقافة عصام خليل في كلمة ألقاها خلال الحفل “عندما بدأ العمل على انجاز الاستراتيجية الوطنية لثقافة الطفل كان التحدي كبيرا وكانت البدايات صعبة لكن الامل أكبر والحلم البعيد يلوح اقرب أمام تصميم العاملين جميعهم على انجاز هذا الجهد الوطني للوصول إلى تأسيس المفاهيم واقرار الاليات التنفيذية تمهيدا لتحويل الافكار الحالمة إلى واقع ملموس يرفد اطفالنا بالمعرفة ويربيهم على قيم الخير والحق والجمال”.

وأضاف وزير الثقافة “إن الكتاب الالكتروني سيساعد أبناءنا على النطق الصحيح للمفردات ويقدم لهم المعلومة المهمة بطريقة محببة تمكنهم من التفاعل والاستجابة تحقيقا لأعمق واوسع فائدة ممكنة” كاشفا عن سعي الوزارة لتحويل منشورات الطفل الى وسائل مرئية وناطقة تساعد على تنمية الذائقة الفنية والحس الجمالي والابداعي لأطفالنا وتعزز قدراتهم على ادراك الايقاع الجميل لموسيقا المفردات ولعذوبة اللغة العربية بما يجعلهم حافظين لها مهتمين بها وفخورين بالانتماء إليها.

وأكد خليل ضرورة تعاون المؤسسات الوطنية كافة حتى تعم الفائدة في تنشئة الجيل على حب الوطن والتمسك به والدفاع عنه مبينا أن الكتاب الإلكتروني يتناول الآن اللغة العربية بطريقة حيوية ومبسطة لإيضاح كل المعلومات ولاسيما في هذه اللحظة التي يعيشون فيها مواجهة ثقافة الحرب الوافدة إلينا عبر مؤامرات عديدة.

بدوره أكد وزير التربية الدكتور هزوان الوز على هامش الحفل أن هذا المشروع خطوة مهمة تحتاجها الأسرة التربوية مع ضرورة التعاون بين وزارتي الثقافة والتربية والمؤسسات الأخرى لإنجاحه.

وأشار إلى ضرورة اهتمام الكتاب الإلكتروني باللغة العربية والتركيز على سلامتها واختيار القصائد بالفصحى والعمل على سلامة أدائها مبينا أن الوزارة تستثمر مع شركائها في المشروع الذي أطلقته وزارة الثقافة عبر القناة التربوية السورية للمساهمة في تقويته واعطائه حقه في الوصول إلى النجاح.

وتخلل الحفل عرض فيلم قصير من أعداد الفنان رامز حج حسين تضمن التعريف بمشروع الكتاب الالكتروني وكيفية التعامل معه من خلال تصفح مجلة أسامة الصادرة عن وزارة الثقافة مستعرضا موضوعا اجتماعيا في المجلة يفرق بين الخير والشر حيث ظهر في الكتاب الناطق صوت الفنانين محمد فلفلة ولينا الزيبق كما قدم أطفال كورال معهد صلحي الوادي للموسيقا مجموعة من الأناشيد الوطنية والاجتماعية للأطفال التي لحنها المايسترو عدنان فتح الله.

ورأت الإعلامية كندة الخضر من الفضائية السورية أن هذا المشروع سيحقق نجاحا كبيرا في حياة أطفالنا شرط أن يستمر في الاضافات والتطويرات التي تسهم في إضافة معلومات كثيرة.

ومن قناة نور الشام الفضائية عبرت الاعلامية ديالا الصالح عن ضرورة دعم هذا المشروع الذي سيواجه صعوبات كثيرة أمام ظروف قاسية يعيشها أطفالنا في ظل الحرب على سورية وعليه ينبغي ان يواكب المشروع آمال الأطفال وطموحاتهم.

وكانت وزارة الثقافة أطلقت الإصدار الأول التجريبي للكتاب الناطق نهاية آب الماضي في اختتام فعاليات الدورة الأولى لمعرض كتاب الطفل الذي أقامته الوزارة بالتعاون مع اتحاد الناشرين السوريين.

تصنيف 2.54/5 (50.86%) (35 أصوات)

هل ترغب في التعليق؟