مكتبة الهيئة »

  • سدَنَةُ الاغتراب

    سدَنَةُ الاغتراب رسـائل متبادلـة مسّدتُ برفقٍ آخر رسالة كتبها بخط يده المرتعشة، وقد رافقني صوته بكل حيويته طوال المـدة التي استغرقها ترحيل الرسـائل من الورق إلى الطابعة، وحين انتهيت من آخر نقطة فيها رأيتني أمسّد على رأسه المتعب، وأُسبِلُ عينيه ليغفو بسلامٍ افتقَدَه منذ أن شُرِّد طفلاً حتى آخر يوم في حياته، وكذلك لأغفو أنــا بسلام وقد أدّيتُ الأمانة ونفّـذتُ وصيته، والوصية أمانة. مسّدتُ الرسالة الأخيرة، وطويتُها، وأودعتُها مع سابقاتها حيث أودعُ كنوز أوراقي النفيسة، وقد استوطن لبابُها حيث يليق به في وجداني. وأيقنت ساعتئذٍ بأنه رحل عن عالمٍ كان فيه غريباً. فهل تراه ينبعث في هذه...

    إقرأ المزيد

  • حديقة الحكمة

    حديقة الحكمة لمـَّا كانت الحديقة التي تتميَّز بتنوُّع أزهارها أو ورودها أكثر بهاءً وجمالًا من الحديقة التي تتميَّز بنوع واحد من الأزهار أو الورود، فقد جعلتُ عقلي حديقةً أزرع فيها مبادئ المعرفة، والحكمة، والوعي، والمحبة، والعطاء، والتضحية، والاعتراف بالآخر... ...

    إقرأ المزيد

  • الجيوبوليتيك

    الجيوبوليتيك السوري وقوة الجغرافية السياسية السورية تُعد الدراسات الجغراسية والجيوبوليتيكية عن أية دولة من الدول من الأهمية بمكان لأنها تضع إمكانات اتخاذ القرار السليم في أيدي متخذيه بما يهدف تحقيق الأهداف الكبرى التي تسعى إليها الدولة مثل: نقل الدولة من حالة إلى حالة أقوى وأفضل، تحقيق الأمن والاستقرار، إيجاد مكانة مهمة أو مميزة في الإطار الإقليمي للدولة أو الدولي منه إن كان ذلك ممكناً... فهذا النوع من الدراسات يسلط الضوء على العناصر الإستراتيجية في الدولة، الطبيعية والبشرية والاقتصادية والسياسية، ويجعلها في حالة من المرونة التي تُمكَّن القائد من الهيمنة عليها وتوجيهها وفق خطط كبرى (إستراتيجيات)، وحسب...

    إقرأ المزيد

  • عابرون في الدمعة الأخيرة

    سلامي لكم أيها العابرون في الدمعة الأخيرة‏ والحاضرون أبداً في الغياب البعيد‏ أيها الأحبة العابرون‏ بين منفى ومنفى‏ ومخيم ومخيم.. ودمعة ودمعة‏ بهذه الكلمات يبدأ الشاعر محمود حامد مجموعته الجديدة (عابرون في الدمعة الأخيرة) هذه المجموعة الشعرية المفعمة بالقصائد الغنية والهامة التي لابد من الإشارة إليها... فهي في المحصلة عمل ابداعي بحد ذاته يضاف الى اعمال الشاعر الاخرى.‏ ...

    إقرأ المزيد

  • الهاربة من ظلها

    من ثنائية الحب والحرب تأتي رواية (الهاربة من ظلها) الصادرة حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب، تأليف إبراهيم الخولي. ففي جنبات الرواية وبين دفتيها يستعرض الكاتب بلغة أدبية رفيعة هي أقرب إلى هديل الحمام وخرير الماء في جدول ربيعي صافٍ، لغة تلامس شغاف القلب وتستثير خبايا النفس فتجهد في الغوص وراء مفرداتها المنتقاة بعناية للوصول إلى غاية الكاتب منها، يستعرض قصة عاشقين في الزمن الراهن، زمن الحرب التي تعيشها البلاد وما خلفته من آثار دمار وخراب وتشريد على هذين العاشقين وسائر الناس، وكيف مشت بهما الحياة في دروب منفصلة، وعزفت الأقدار على أوتارهما ألحاناً مختلفة، فأبى كل واحد...

    إقرأ المزيد

  • أرمن دمشق

    يجول كاتب هذا الكتاب في محطات من حياة الأرمن في دمشق ونشاطاتهم في مجالات الحياة كافة الفنية والثقافية والاجتماعية والمهنية ويظهر بصمتهم المتميزة في اندماجهم في النسيج الدمشقي حتى أصبحوا قطعة من قطع موزاييكه.‏ ويبين الكاتب أن الوجود الأرمني في دمشق لم يكن عابرا أو مصادفة، إنما له جذور موغلة في التاريخ، حيث استطاع الأرمن أن يصنعوا لوجودهم معنى في دمشق، فانتشروا في كل أحياء دمشق وخالطوا كل أطياف المجتمع الدمشقي، ورغم هذا الانفتاح غير المحدود حافظ الأرمن على خصوصيتهم كشعب له تقاليده وعاداته وصفاته العريقة، وما نظر الدمشقيون الى الأرمن إلا نظرتهم الى أبناء الوطن الواحد.‏ كتاب صدر حديثاً عن الهيئة...

    إقرأ المزيد

  • أنوثة بالعامية لا تتلعثم بالفصحى

    لا يُغادر كاتب هذه الرواية؛ أزمنة وأمكنة لاتزال الذاكرة تشتعلُ بها؛ وهي في بريتها الأولى، في جمالها العفوي الطازج حيث القلب يخفق مع رفة طائر أو رمشة عين، ثم يستطيل الكاتب بتلك الأزمنة العفوية، ويسحبها من جبليتها الأولى، أو من سهولها بين الينابيع والتلال ليُدمج كل الطبيعة في انجدالٍ عاشق من العسير انفصامه الآن وهنا، الطبيعة التي تنجدل بحياة البشر، حتى تكاد تشبههم فقامات السنديان والتلال تُشبه قامات رجال المكان ونسائه، وحتى تلك الجرود والحفافي الفقيرة؛ لها مُعادلها الإنساني، هنا وعلى مدى بياض هذه الرواية كان على الكاتب أن يجدَ مُعادلاً آخر للمكان بكل تفاصيله الطبيعية والبشرية، وهو المُعادل...

    إقرأ المزيد

  • قضايا راهنة للغة العربية

    إن الأستاذ الدكتور محمود السيّد ومن المقدمة يشدّنا إلى متابعة ما بناه للحديث عن مخاوفه الحقيقية على اللغة العربية التي نستشفُّ من الجملة الأولى أنه يُعليها مقاماً بتشبيهها بالكائن الحيّ وينقل لنا هواجسه من خلال كلماتٍ مفتاحية مثل «آفة خطرة» وغيرها صاغها بعناية لتدقّ ناقوس الخطر في عقولنا وتنبّهنا إلى فداحة ما وصلت إليه حالُ اللغة العربية، وخطورة الكيفية التي بتنا نعامل بها لغتنا في يومياتنا ومجالسنا وأحاديثنا ويتخيّر أيضاً جملاً تلخّصُ وتوجز رؤيته المستقبلية وأملَه بأن تستعيد اللغة العربية مكانتها عبر ما سمّاه "الاستثمار في اللغة كثروة قومية في عالم المعرفة يمكن أن تقوم به الحكومات العربية بالتنسيق...

    إقرأ المزيد

  • ديوان الفجر الأول

    بعد نحو مئة سنة من إصداره الأول في الإسكندرية سنة ١٩٢١مصدراً بمقدمتين لخليل مطران وأحمد شوقي، تعيد الهيئة العامة السورية للكتاب إصداره، يضم الكتاب (٩٢) قصيدة للشاعر خليل شيبوب، قدم لها الدكتور محمد رضوان الداية بمقدمه تقع ٢٩صفحة تضمنت تفاصيل سيرة حياة الشاعر، والشاعر خليل شيبوب من مواليد مدينة اللاذقية، عاش صباه فيها ثم انتقل للعيش في الإسكندرية وهو في مقتبل العمر سعياً في طلب المعاش، حيث كانت هجرته نهائية، حصل بعدها على الجنسية المصرية , ومنذ استقراره إلى وفاته كان خليل شيبوب في حركة نشاط...

    إقرأ المزيد

  • الثقافة قمر لا يغيب

    معاً قطعنا درب الثقافة كتفاً بكتف في عمل مشترك، تلاقينا على أهدافه، ورسمنا معالمه، ليكون السبيل إلى تحقيق تقدم، يضع أجيالنا في قلب العصر ويمدها بالنسغ المحيي، دون أن تضيع الهوية الجامعة، واللغة الموحدة، والثقافة المتجذرة، والثوابت المرتكزة، على وعي لحقائق الوجود، وإيمان بطاقات الأمة وإمكاناتها وبتلك الآصرة التي يستحيل أن تنفصم بيننا، لأنها جزء من تكويننا وعامل حاسم لا يمكن أن تقضي عليه رعود الأمة وصروفها وغزو من هنا وعدوان من هناك ومعارك لا يمكن أن تحسم إلا لصالحنا أمة عربية واحدة بثقافتها وتكوينها ولغتها وهويتها وكل عوامل تقدمها.> صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب. ...

    إقرأ المزيد