مكتبة الهيئة »

  • حرب الأمركة على العالم... من الربيع العربي إلى الفاشية الراهنة

    محاولة تفكير في العلاقة بين الأسس الفلسفية لرؤية الإنسان للعالم ونمط العيش فيه، أو بين خطاب الفكر والممارسة السياسية. من هنا تأتت ضرورة تفكيك خطاب الفكر وإبراز مسلماته المركزية التي تشهد لتسويغ دور الأمركة في الأزمة العالمية التي دمرت بلدان وقتلت ملايين الناس بهدف إخضاع العالم لسلطتها الأحادية. والآن، ما دور أيديولوجيا الأمركة الجبارة في تدجين شعوب الأرض وعلى رأسهم الأمريكيين والأوروبيين، لتصيّرهم مطواعين خاضعين لإرادتها في حربها على العالم؟ كيف اشتغل ما سمّوه «الربيع العربي» الذي عصف بالبلدان العربية وشعوبها؟ ما طبيعة وموقع الفاشية الإرهابية التكفيرية في الكارثة التي تضرب العرب والعالم؟ كيف ساهمت جامعة الدول العربية في تخريج...

    إقرأ المزيد

  • وقائع الندوة الثقافية "خير الدين الزركلي... شاعر الوطن"

    "شاعر وطني من الطراز النادر والفريد، ظلمه ذووه، فعاش غريباً، ومات غريباً، ودفن بعيداً.كان وطنه في قلبه، وكان قلبه، على بعد المزار، مزاراً تتقد فيه جمرة، وتسمع تراتيل، وترى دموعاً، أما غناؤه فقد ظل حنيناً وظل حنيناً...فيمَ الونى وديار العرب تقتسمأين العهود التي لم ترع والذممهل صح ما قيل من عهد ومن عدةوقد رأيت حقوق العرب تهتضمنسجو على الضيم والأطماع حائمةونكظم الغيظ والأكباد تضطرم" ...

    إقرأ المزيد

  • غزوات شعوب البحر

    غزوات شعوب البحر، تلك العبارة التي لطالما مرَّت معنا أثناء دراستنا لكتب التاريخ، خاصة تلك التي تُعالج قضايا تتعلق بتاريخ آسيا الصغرى وسواحل بلاد الشام ومصر، أواخر الألف الثاني قبل الميلاد، التي عادةً ما يأتي شرح مُبسَّطٌ عنها في أسفل الحاشية، لا تفي بالغرض. هذه الشعوب التي انطلقت من السواحل الشرقية لأوروبا وجزر بحر إيجة، حوالي ١٢٠٠ق.م، مُدمِّرةً أمامها الإمبراطورية الحثية، ومملكتي أوغاريت وموكيش (آلالاخ) وباقي الساحل السوري، إلى أن استطاع الملك المصري رعمسيس الثالث ١١٩٨-١١٦٥ق.م إيقافها، حيث تفرَّق بعضها، وسكن بعضها الآخر فلسطين مُندمجين مع سكانها الأصليين (الكنعانيين)، في ظاهرةٍ تُشبه إلى حدٍ بعيد ظاهرة حروب الفرنجة (الصليبية) المعروفة. يأتي هذا...

    إقرأ المزيد

  • صديق من كوكب آخر

    لقد كانت رحلة رائعة.. مليئة بالأحداث.. كان المخلوق الغريب.. وكل مواطنيه.. غاية في الرقة وحسن الضيافة.. وقد عشت معهم سعيداً.. راضياً بمجرد أن اعتدت على شكلهم الذي أعترف.. أنه غير مقبول فعلاً!أما كوكب (توجا) الذي يعيشون فوقه.. فهو جميل ورائع.. ولكن لن أذكر لك شيئاً عنه.. إذ لا أريد من الناس الآخرين.. أن يتطفلوا علي في هذا الأمر.. خصوصاً أن صديقي المخلوق الغريب.. قال إنه يمكنني أن أعود إليهم.. في أي وقت أشاء.. ولكن الأطباء يقولون لي.. إنني لا أستطيع أن أذهب إلى منزلي.. في الوقت الحاضر.. إذ أنهم يحتفظون بي.. في مبنى محاط بالأسوار.. مع مجموعة من الزملاء.. الذين...

    إقرأ المزيد

  • دفاتر نايا... ثلاث مسرحيات

    ثلاث مسرحيات من المسرح التجريبي الحديث تتناول في محاورها: - غريزة التملك ودورها في نشوء العنف في أوطان تمزقها الصراعات ولا أحد يصغي لنداءات الأم الكبرى, إنها وليمة الشيطان. - ولهذا كان بحث البشرية الدائم عن يوتوبيا سحرية تعيد إليها فردوسها المفقود, وعليها أن تصلي آملة بالعودة المستحيلة. - كما تتناول المرأة في تاريخها ولغتها وطموحاتها, والمرأة دائماً في هذه النصوص الثلاثة تأخذ مكانها في لوحة الحياة, لتكون لمسة الدفء والحنان في هذا القلق الوجودي الذي تعيشه الإنسانية النازفة. ...

    إقرأ المزيد

  • الطرق الشرقية القديمة للتخلص من الحر

    في زمن، لم تكن وسال التبريد الحديثة قد عُرفت أو انتشرت ماذا كانوا يصنعون؟ وكيف كانوا يتبردون؟ لقد تشاركت كل المظاهر الطبيعية، ليستطيع الإنسان استخدامها للتخلص من الحر اللاهب في فصل الصيف، فاستفاد من محيطه ونتاجه. ...

    إقرأ المزيد

  • ونعدكم بأبنائنا

    لا تغاري من زهورٍ لا تضاهيك جمالاً لا تحاري من نجومٍ لا تحاكيك دلالاً فإذا الشمس أنارت بعثرتها كالظلال وإذا الشمس توارت فرَّقتها كالخيال سورية حبيبتي . . . حلب عشقي ...

    إقرأ المزيد

  • مشكلة الإنسان في فكر ألبير كامو

    لقد أراد كامو أن يبرز أهمية الإنسان ودوره في ظل الواقع المعاصر الذي تتصارع فيه الأمم والأفكار والإيديولوجيات ويشيع فيه القتل والتدمير, وإلغاء حرية الإنسان, بحيث ارتكزت دراسته للإنسان حول محورين أساسيين هما العبث والتمرد, فالعالم كله عبث لا معنى له إلا الإنسان الذي يعد المعنى الأوحد في الوجود, والذي يطالبه كامو برفض العبث ومقاومته بدلاً من الهروب منه, ويقوم العبث بإيقاظ الوعي للانتقال إلى التمرد الذي يتضمن تعالياً روحياً تحققه الذات, ويرفض فيه الفرد القوة التي تسبب له الشقاء والتعاسة. ...

    إقرأ المزيد