مكتبة الهيئة »

  • أشباح القبعاتي

    «أشباح القبعاتي» التي كتبها جورج سيمنون في توما كاكوري (أريزونا) في بداية شهر كانون الأول ١٩٤٨ - هي رواية تستعيد وتوسع موضوعاً عولج في قصة «الخياط الصغير والقبعاتي» التي كتبت في آذار ١٩٤٧ في برادتون بيتش (فلوريدا) والمعالجتان مختلفتان جداً، بل وتتضمنان عناصر متعارضة جذرياً. ويمكن للقارئ المتنبه أن يتابع، بالانتقال من القصة إلى الرواية، هذا التضخيم، هذا الإثراء، هذا الانتقال من مستوى إبداعي إلى مستوى آخر. وقد عرفت قصة «الخياط الصغير والقبعاتي» صياغتين. الأولى كانت بعنوان «طوبى للبسطاء» وترجمت إلى الانكليزية وفازت بجائزة المسابقة السنوية للقصص البوليسية التي تنظمها مجلة «ايلري...

    إقرأ المزيد

  • بحثاً عن تلك الأيام

    فؤاد نعيسه - شاعر، وكاتب، من مواليد (بسْنادا)، التي أمست الآن أحد أحياء مدينة اللاذقية. - يكتب الشعر العمودي، والتفعيلة، المقال، والتحليل. - يتبنّى شعر التفعيلة، بأسلوبه الخاص، محافظاً على كلِّ ما هو أخضر وجميل في القديم. - هو أحد شعراء الستينيات، وأحد مؤسسي اتحاد الكتّاب العرب في القطر. - ابتعد عن النشر طويلاً، وعاد إليه عام ٢٠٠١م. فأصدر المجموعات التالية: ١- أحزان الصفصاف الباكي – دار المدى. ٢- قد تُعشِبْ الصحراء، يا ولدي – دار النمير. ٣- للحُب أحوالٌ كثيرة – وزارة الثقافة. ٤- آهِ.. يا ضِيْقَ العناوين – اتحاد الكتّاب العرب. ٥- قصائد للأرض والإنسان – وزارة...

    إقرأ المزيد

  • الندوة النقدية التكريمية للمبدع الراحل عيسى عصفـور

    ...

    إقرأ المزيد

  • الخطاب السينمائي - لغة الصورة

    ولدت نظريات لغوية نتيجة الإزدهار العلمي في بدايات القرن العشرين في (سويسرا ) و (الولايات المتحدة) نتيجة تحقيقات (ف. سوسور) و(جي.بيرس) حول معنى الرمز داخل المجتمع أطلق عليه (سوسور) اسم "علم الدلالات" وأطلق عليه (بيرس) "سيميائية".إن دراسة الرموز داخل المجتمع كما عرفها (سوسور) لعلم الدلالات اللغوية كانت قد انتشرت كمنهجية علمية معطيةً أصولاً، أو على الأقل مؤيدة لما يدعى التركيبية الروسية، والذي سيحاول نقل أشكال العلاقة اللغوية إلى كل الحقول العلمية. كل هذه الدراسات ستنشىء لاحقاً نظرية التواصل.لن يكون المنظرون السينمائيون بمعزل عن هذا الإزدهار للسيميائية، لتخرج في حوالي ١٩٢٠ الكتب الأولى ل (كانودو) و(لويس دي لوك) مؤكدة على علاقة...

    إقرأ المزيد

  • التنـوع اللا محـدود في الموســـيقا

    تعزف الأوركسترا تسعة عشر ميزوراً من المتوالية الأوركسترالية الثانية «دافنيس وكلويه» لـ م. رافيل... وتستمر الأوركسترا بعزف سبعة عشر ميزوراً إضافياً. يقول ليونارد بيرنشتاين هذا عدد كبير من النغمات الموسيقية ــ ١٦٢٠٦ منها استغرق عزفها ٧٥ ثانية فقط. ومع ذلك، تتضمن تلك النغمات كلها ١٢ نغمة مختلفة فقط، تصوروا: ١٢ نغمة صغيرة ألّف منها المؤلفون الآلاف من المقطوعات المختلفة طوال مئات من السنين! وليس ثمة مقطوعتان متشابهتان تماماً، حتى في الفترات التي كان فيها المؤلفون يكتب بعضهم مثل بعض، كما هو الحال في زمن باليسترينا، أو في الفترة بين باخ وموتسارت، وأيضاً...

    إقرأ المزيد

  • تأمــلات في رسائل الأدباء

    للرسائل الخاصة التي يكتبها صديق إلى صديق تجمع بينهما وحدة الفكر، وأب إلى ابنه، وولد نازح إلى أمه، وزوج إلى زوجه، وعاشق إلى معشوقته، ورئيس إلى مرؤوسيه، وأديب إلى شاعر، وشاعر إلى ناقد أديب- إن لهذه الرسائل ذات المنازع المختلفة أثرها في الكشف عن الكثير من مكنونات الصدور، وقيمتها أنها تعبر تعبيراً صادقاً عن أحاسيس تختلج في ضمير كاتبها... ذلك لأن كلماتها تنثال من قلم مرسلها بصورة عفوية... وكثيراً ما يبوح بأشياء قد لا يبوح بها إذا علم أنها ستذاع ولو أيقن أن أحداً غير الذي كتبت له سيطلع عليها لأثر أن...

    إقرأ المزيد

  • التمثيل السّينمائي

    كل حركاتنا العضوية ناجمة عن تكيفنا مع الحياة. إن كل واحد منا معبر، لأن لكل تجاربه المتباينة المستمدة من الماضي، مما يتطلب تأقلماً مختلفاً مع الحاضر، واستحواذاً لوجهات نظر مختلفة تجاه المستقبل. تجسد الشخصية عن طريق وسائل الإيضاح الجسدية، وهي جسدية بمعنى أن كل تصرفــــات البشــــــر، بما في ذلك الذهنية والعاطفية، هي أفعال جسدية، بسبب العلاقات «النفس - جســــــمانية». لايوجـــــد فعــــــل خــــــارج الســـياق الجسدي. إن أي قرار هو نتيجة لفعل داخلي وصراع أو كفاح. حتى عندما نكون في حالة سكون أو هدوء، فإننا نتحرك خارجين من فعل، أو داخلين في آخر. إن نشاطنا...

    إقرأ المزيد

  • جماليـة الحكـي

    * نذكر المرادف الفرنسي للمصطلح العربيّ، حينما نورده أول مرّة في المتن أما إذا ما اقتضى الأمر شرحا أو تفصيلا فنجعله في الهامش. ونكتب أسماء الأعلام الأجنبيّة بالأحرف العربيّة والأعجميّة. ولكن لمّا تنزّل بحثنا في مفترق علوم كثيرة اقتضى منّا الاشتغال على مصطلحات عديدة واستدعى أعلاما كثرا، وحتى لا نثقل العمل بالإشارات والهوامش اكتفينا بأوثق هذه الاصطلاحات صلة ببحثنا وأبعد الأعلام عن عصرنا أو أشدهم ارتباطا بعملنا. * أوردنا في نهاية العمل ثبتا للمصطلحات. وبما أنّهذه القائمة في المصطلحات تمتّ إلى علوم مختلفة فقد وجدنا التبويب بحسب المواضيع أنسب، يسهّل مقارنة المصطلح...

    إقرأ المزيد

  • يوميــــاتي مــــع انطـــونيــوني

    بالنظر إلى الظروف الاستثنائية التي لفت التجربة المسجلة هنا عن مخرجين يتمتعان بشهرة عالمية، يتعاونان لإخراج فيلم دون أن يستطيعا التواصل بالكلام، تأتي مذكرات المخرج فيم فندرز لتضفي دفقاً آسراً على عملية إخراج الفيلم يفوق المعتاد. فالسكتة الدماغية التي أصابت المخرج الكبير مايكل أنجلو انطونيوني خلفت آثارها على مهنته الإخراجية ذائعة الصيت، وتركته بالكاد قادراً على الكلام، ولكن في فترة التسعينيات بفضل دعم الممولين الملتزمين والزملاء المحترفين، استطاع انطونيوني تولي دفة إخراج (ما وراء السحاب) الفيلم الذي استند إلى عدد من القصص القصيرة والاسكتشات المأخوذة من كتابه المنشور في الثمانينيات. اجتمع في...

    إقرأ المزيد

  • قصة الفن

    وُضع هذا الكتاب من أجل أولئك الذين يشعرون بالحاجة إلى توجيه أولي في مجال ساحر وغريب. وهو قد يُري القادمين الجدد تضاريس الأرض من غير أن يؤدي إلى ارتباكهم في التفاصيل، ويمكنهم من إسباغ نظام واضح على ذلك العدد الكبير من الأسماء والمراحل والأساليب التي تكتظ بها صفحات الكتب الأكثر طموحاً، ويهيئهم بالتلاي لمراجعة الكتب الأكثر تخصصاً. وحين كتبته فكرت أول ما فكرت في الناشئة الذين اكتشفوا عالم الفن بأنفسهم. ولكني لم أعتقد قط أن الكتب المخصصة للشباب ينبغي أن تختلف عن الكتب المخصصة للكبار إلا في أنها يجب أن تحسب حساب فئة...

    إقرأ المزيد