مكتبة الهيئة »

  • بوق طائر التم

    لويس طائر تمّ بوّاق، شأنه شأن بقية أفراد أسرته. ولكنه خلافاً لإخوته وأخواته الأربعة، لا يستطيع التبويق. وهو - في الواقع - لا يستطيع إخراج أي صوت.وبما أنه لايستطيع التبويق بحبه، فإن البجعة الجميلة "سيرينا" لم تعره أي انتباه على الإطلاق.حاول "لويس" كل شيء استطاع التفكير فيه ليكسب حبّ "سيرينا" - حتى إنه ذهب إلى المدرسة ليتعلم القراءة والكتابة، ولكنه لم يحصل على أية نتيجة. ومن ثم سرق له والده بوقاً معدنياً حقيقياً.هل الأداة الموسيقية هي المفتاح ليكسب "لويس" حبيبته؟ ...

    إقرأ المزيد

  • القصائد المطلوب حفظها في مسابقة الشعر (المتنبي)

    ...

    إقرأ المزيد

  • القصائد المطلوب حفظها في مسابقة الشعر (المعري)

    ...

    إقرأ المزيد

  • القصائد المطلوب حفظها في مسابقة الشعر (البحتري)

    ...

    إقرأ المزيد

  • القصائد المطلوب حفظها في مسابقة الشعر (أبو تمام)

    ...

    إقرأ المزيد

  • أدب الرياض والأطفال والفتيان

    يجمع هذا الكتاب بين ثلاثة آداب: أدب الرّياض، وأدب الأطفال، وأدب الفتيان، بغية القول إنّها آداب مترابطة متكاملة في بناء شخصيّة الإنسان العربيّ، وخصوصاً البناء القيميّ، وإن كانت النّصوص في كلّ أدب منها تختلف عن نصوص الأدبين الآخرين. وقد حرص الكتاب على تحليل الكتابة الأدبيّة، وبيان طبيعة اللّغة والفنّ والقيم والخصائص والتّخييل فيها، وسواء أكانت قصصيّة أم مسرحيّة أم شعريّة أم روائيّة، والهدف من ذلك كلّه هو زَجُّ المتلقّي في واقعه بوساطة الأدب، وتنمية لغته ومخيّلته وأحاسيسه الجماليّة، وغَرْس منظومة قيم متكاملة في شخصيّته. ...

    إقرأ المزيد

  • رؤىً على أشرعة الفجر

    كتاب (رؤىً على أشرعة الفجر.. حين الكلمات التهبت وتوهّج الكفاح) للدكتورة نجاح العطار. المعارك على أرضك يا حلب، كانت كبيرة، ومعاناتك مبهظة، والإجرام الإرهابي يستهدفك كما يستهدف الوطن كله، وإن كان حرصه أشد على الاستبداد بك، بحكم المؤامرة وأهدافها التدميرية والمخططين لها، واعتقادهم بأنك يا حلب، ستكونين مفتاح النصر لهم، ولم يتصوروا أن الموت سيموت على أرضك، وأن القتلة الإرهابيين، ومن وراءهم، ستكون الهزائم المذلة قدرهم..قائد الوطن، الرئيس البشار، كان أكبر من ظنونهم وتوقعاتهم، وقد تعالى على كل تهديد ووعيد، ومضى بنا في حلب، وفي كل شبر من أرضنا دنسوه بإجرامهم، في مسيرته الشجاعة، وحكمته الباسلة، إلى منتهى الشوط، إلى الانتصار الرائع...

    إقرأ المزيد

  • بيت الغريب

    لنتوقف أيها القارئ، أمام باب خشبي عندما طرقه سامي سمع صريره القاصي والداني، فدخل وقد خبأ عينيه بنظارات سوداء وفي اللحظة التي داس فيها عتبة البيت العتيق شع الضوء الأصفر من جديد وأرسل ألواناً إلى الحائط استحالت إلى أرقام، وعندها قرأ الجميع، استغربوا، ولم يكد سامي يتخطى العتبة حتى سبقتع عطسة، فأحس لأول مرة بشيء غريب يلامس جلده، وكأن الماضي يرحب به على طريقته، ويلفه بذرات متناهية، عرف عبر ضوء إصبعه، أنها أشكال رقمية فسرها جهازه بعبارات الترحيب، فتساءل في قرارة نفسه، أنّى لهذه الأشكال أن تعرفني، ومن أنا؟ عرف أن رسالة الترحيب موجهة إليه.. ...

    إقرأ المزيد

  • سامي الدروبي

    ليس سهلاً إيجاد حدود فاصلة بين الدروبي الإنسان والمفكر، والدروبي الوطني والدبلوماسي الذي سعى لإحياء مجد أمته العربية، وبعث تراثها، فالدكتور سامي الدروبي علم من أعلام سورية في العصر الحديث؛ يستحق منا التقدير والاحترام، وأن نضع نبذة من سيرته بين أيدي أبنائنا اليافعين لتعرُّف شخصية نضالية، جعلت من حياتها عملاً وكفاحاً من أجل الوطن، ورفع اسمه عالياً. ...

    إقرأ المزيد

  • الفتوة في السينما المصرية

    مشاهد القتل والهدم والتشريد التي تسوقها نشرات الأخبار يومياً تعبر عن الهواجس المخيفة لما بعد العنف.. تلك الهواجس التي تحفر إنعطافة تحولية حادة في تاريخنا المعاصر.. هذه الصور الدموية الوحشية تطرح سؤالنا الملح: لماذا الفتوة الآن؟!. لماذا الحديث عن قنوات قدمتهم السينما المصرية منذ أكثر من ثلاثين عاماً. في مرحلة الثمانينيات تحديداً، نقلاً عن أعمال أديبنا الكبير نجيب محفوظ وخاصة «الحرافيش»؟. هل لنثبت لأنفسنا أن الأيام الخوالي بكل ما حملته من قسوة وقهر كانت أهون وأجمل وأخف من سوط العنف الذي يلهب حياتنا في الزمن الحالي سواء على الصعيد العالمي أو العربي أو المحلي؟ أم لنؤكد القاعدة التي تقول أن «التاريخ يعيد...

    إقرأ المزيد