مكتبة الهيئة »

  • فنُّ الهُجَيْني في الغناء البدوي

    حظي الهُجيني بشعبية منقطعة النظير بين فنون الغناء الشعبي، وحقق انتشاراً واسعاً في دائرة واسعة تترامى من أعماق الجزيرة العربية إلى أعماق بلاد الشام والعراق، فتغنى به الرجال والنساء من مختلف الفئات والأعمار، فقد شدا به الشعراء والمغنون في الدواوين، والمضافات ليطرب الكبار والصغار في سهراتهم، وجلسات أنسهم، ولهج به الرعيان في براريهم ليؤنس وحدتهم، وليبثوا عبره مشاعرهم، وردده المسافرون ليخفِّفَ عنهم عناء السفر، ويبعثَ النشاط في إبلهم، كما وجدت فيه النساء إطاراً فنياً مثالياً للبوح عما يجيش من مشاعر، وما يعترض من هموم الحياة. كتاب فنُّ الهُجَيْني صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب ...

    إقرأ المزيد

  • الألوان في التراث الشعبي الشفاهي

    طوال مسيرة الإنسان الزمنية عبر تاريخه خلال كل الحقب التاريخية والتي كان أطولها حقبة المشاعية البدائية. رافق اللون تراثنا الشعبي -الفولكلور- في شقيه الشعبي الشفاهي غير المادي، والمادي. وحمل هذا التراث المتنوع تنوعاً غزيراً، الألوان في كل تفرعاتها وتبايناتها. وكانت شعلتها الملتهبة التي دخلت إلى وجداننا وذاكراتنا في شعورنا وإحساساتنا. والتي سبرت بها وهيأت دلالاتها، ونظمت علاقاتها مع الأشياء، هي واحدة من الثيمات التي دوّنت تاريخ هذا الالتصاق بين الإنسان وبينها ضمن مناخات هذا التراث ورافقنا اللون في كل سلوكياتنا اليومية التي نحرص عليها. الأشياء التي نراها. والتي يتطور تأثرنا بها من زمن إلى زمن، ومن جيل إلى...

    إقرأ المزيد

  • عندما ترتدي الضباب

    عازف .. بهدوء .. ورقة أجلس أورنينا جانباً و حطّ على كتفيه بلابل الفرح قتل الوحشة وشّح اللحظة حينما ... طرّز المدى بخيوط من دفء غزل بعضها أرجوحة كتاب عندما ترتدي الضباب صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب ...

    إقرأ المزيد

  • سراب على حكايات الغيم

    في هذا الّليل الموحشِ بالعتمةِ والوحدةِ    يأخذني صوتٌ من أعماق الروحِ       فأبصرُ دربي بينَ الأسرارِ الأولى    ما تركتْ أسماءُ العشق بظلِّي    ما أبقى الخوفُ على جرحِ العينِ    وما صار ظلالاً فوق الأشياءْ فأنادي منْ كانتْ تزرعُ سرَّ الفرحةِ    في قلبي, علَّ الكونَ يصيرُ مدائنَ    من فرح, تعلي الروح   على الأنواءْ   كتاب سراب على حكايات الغيم صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب ...

    إقرأ المزيد

  • التصوّف بين الفقه والإيديولوجيا

    يتسم الخطاب الصوفي بسمتين رئيستين هما: الأولى الفرادة والخصوصية سواء على مستوى الأداة (اللغة)، حيث يصعب دراسة النص الصوفي دون امتلاك خزين لغوي قادر على التعامل مع المفردات الصوفية برموزها ومقاصدها؛ أو على مستوى القصد إذ هو في جوهره رحلة ذوقية، وتجربة روحية ذات بعد تخيلي غامض وإدهاشي، رحلة دفع المتصوفة ثمنها غالياً. والثانية الإشكاليات التي رافقت الخطاب الصوفي في الدين والسياسة والمجتمع، والتي جعلت منه موضوع ريبة وشك واستهجان لدى البعض، واستحسان مشوب بالحذر لدى بعضهم الآخر. فالظاهرة في جوهرها تعبير عن القلق الروحي، فالصوفية كما يقول القشيري: عندما تكلموا عن أحوالهم وخلجاتهم وخواطر قلوبهم ومشاعرهم الذوقية لم تسعفهم العبارة بتصوير...

    إقرأ المزيد

  • الدّرّ المنضود

    هذه أربع حدائق مونقة يتجوّل القارئ في رياضها النّضيرة، فيتنسّم عبير الإبداع، ويتفيّأ ظلال الفِكر الوضّاء، ويتعرّف شيئاً من أسرار تألق التّراث الأندلسيّ المعطاء. إنّها أناشيد شجيّة صدحت بها قلوبٌ رُويت بماء الرّقّة، وتلوّعت بجحيم الفرقة. فجادت قرائح أصحابها بأغانٍ سارت مسيرة الأقمار، ونافست في ترانيم حسنها تغريد الأطيار.   هذه الأناشيد البهيّة تلقي الضّوء على عوالم نفسيّة برّحت بها قيود المحنة، ونصال الشّدّة، فهي تراتيل شجنٍ تتناغم ألحانها لتشكّل لنا قلادةً ثمينة تزيّن جيد الأدب الأندلسيّ العريق، قلادةً مصوغةً من أربعة لآلئ فريدة مُنتخبة من كنوز الفردوس المفقود. كتاب الدّرّ المنضود صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب ...

    إقرأ المزيد

  • مختارات من كتاب ثمرات الأوراق

    كنز يفْتَح الأديب محمد حسن العلي أغلاق خزائنه، فيهب ابن حجة الحموي من رقاده ويعيد نبضه ويطلق لسانه... يقتطف من ثـمرات الأوراق أينعها، ومن الرويّة أحسنها وأجودها وألطفها وأغربها، ومن الفضيلة أغزرها، ومن الألفاظ أشرفها، فكان أميناً في نقلها، حكيماً في انتقائها وتداولها؛ من ألسنة الرواة وأفواه النقل... وبأبعد درجات العلم مراماً اشتمل، وبإعمال الفكر اكتمل... يتغلغل في الفؤاد لحسن سبكه ودقة نسجه ورقة صياغته... تطرب الأذن لتلاوته، وتدمن العين على قراءته، ويُغرس في النفس لطلاوة مفرداته... كتاب مختارات من كتاب ثمرات الأوراق صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب ...

    إقرأ المزيد

  • ولنا في الرّؤى أثَرُ

    تثار في الندوات والمؤتمرات واللقاءات التاريخية والأثرية التي تعقد سنوياً في العديد من دول العالم، أسئلة كثيرة، حول بدايات الاستقرار والتمدّن والزراعة وتشكّل القرى والتبادل الزراعي والتدجين، وتطوّر الفنون والمعارف والابتكارات، والعلاقات الاجتماعية والاقتصادبة والفلسفة والفكر والدين وغيرها، وكثيراً لقد تم اكتشاف لقى وأدوات ومواقع في سورية. ذات قيمة فريدة لا وجود لها في العالم، أثبتت بأن الخطوات الأولى والأهمنحو الحضارة الإنسانية، قد حدثت وازدهرت وتطورت وأينعت على أرضنا، ومنها كانت البدايات لإقامة الأنظمة والقوانين والمواثيق التي تحكّمت بتطور العالم الاقتصادي والاجتماعي والفكري والثقافي والديني.. كتاب وَلَنا في الرُّؤى أثَرُ صدر حديثاً عن الهيئة العامة...

    إقرأ المزيد

  • كمال فوزي الشرابي

    صدر كتاب جديد للأديب غسان كلاس بعنوان: "كمال فوزي الشرابي شاعراً -مترجماً- باحثاً" يتناول فيه حياة أديب حافلة بالعطاء والبحث والترجمة والشعر إضافة إلى مقالات صحفية ضمّنها الشرابي كثيراً من فكره وثقافته وإبداعه المتنوع. قدّم للكتاب د. محمود الربداوي الذي رأى أن الباحث كلاس تناول أبرز الجوانب الثقافية والأدبية والفكرية في حياة الشرابي وشرح وحلل نتاجه الشعري بمقدمات تكشف عن فكر حصيف وإمعان دقيق فضلاً عن شعره الذي عرض له، كما التفت إلى جوانب أخرى من ثقافة الشرابي وهي الترجمة بأنواعها والدراسات والبحوث موضحاً مواطن اختلاف البحث عند الراحل عن باقي الباحثين إضافة إلى نشاطه الأدبي والإعلام. ...

    إقرأ المزيد

  • الأدب الإسباني في القرن العشرين

    الأدب الإسباني في القرن العشرين كتابٌ يلبّي حاجة ماسّة يستشعرها المتخصِّصون في هذا المجال، والمثقّف العربي عامةً. فهو يساعد المختصّين في مجال الآداب، على معرفة التّغيّرات الجوهريّة، التي حدثت في إسبانيا، طوال قرنٍ كامل، على صعيد التّيّارات الإيديولوجيّة والنّزعات الفنيّة والأدبيّة الموروثة عن القرن التاسع عشر، في الشّعر، والرّواية، والمسرح؛ كما أنَّه يزوِّد المثقّف العربي بمعلوماتٍ عامة عن حياة وأعمال أبرز كُتّاب إسبانيا في القرن العشرين، إضافةً إلى لمحةً تاريخيّة عن أهم الأحداث السِّياسيّة والاجتماعية التي كان لها تأثيرها الحاسم في تكوين معالم الحركات والتّيارات الأدبية والفكرية في إسبانيا.   كتاب الأدب الإسباني في القرن العشرين صدر حديثاً...

    إقرأ المزيد