مكتبة الهيئة »  تراث »

حكايات حارات شامية - القسم٢

إن خيرات الشام تتجلى بمياهها العذبة, وفعلاً ماأطيب مياه الشام, وخاصة عندما أشطف أرض الدار, أشتهيها وأشرب من النربيش « أي الخرطوم » ذاك الطعم الرائع المنعش, لاأخفيك عزيزي القارئ أنه جدير بالتغني به. ولاأكتفي بذلك! فإن دمشق هي أقدم المدن التاريخية العامرة على الإطلاق. فكنا نرسم الحارات والأقواس الموجودة بها, وأبواب دمشق المشهورة. فمثلاً كانت أسقف بعض الحارات قليلة الارتفاع, ومنها المنخفض جداً إذ يجعلنا ننحني عند المشي تحته, كما الحارة التي تتقدم بيت جدي في المناخلية.

بقلم: سناء فوزي الموالدي

تصنيف 2.14/5 (42.86%) (28 أصوات)

هل ترغب في التعليق؟