مكتبة الهيئة »  علوم طبيعية »

الضّباع الضّاحكة

كانت القرية بين مجموعة من القرى المتناثرة على سفوح الجبال الغربيّة، وفوق قممها الممتدة من كسب وغابات الفرنلق حتى منطقة القسطل .. بدأت القصة في النصف الثاني من تشرين أول عام ١٩٤٦، عاد سهيل وإبراهيم من المدينة متجهين إلى القرية.. كانت الشمس تجنح نحو المغيب وهما في طريقهما وقد بدأ الجوّ يتلبّد بالغيوم فجأة، حيث غطّت الغيوم قرص الشمس المحمّر، وقد بدأ الشابان يدخلان

منطقة الشجر الكثيف..

 

كتاب الضّباع الضّاحكة صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب

 

بقلم: د. طالب عمران

تاريخ الإصدار: ٢٠١٥

تصنيف 2.46/5 (49.29%) (28 أصوات)

هل ترغب في التعليق؟