مكتبة الهيئة »  تاريخ »

  • أرمن دمشق

    يجول كاتب هذا الكتاب في محطات من حياة الأرمن في دمشق ونشاطاتهم في مجالات الحياة كافة الفنية والثقافية والاجتماعية والمهنية ويظهر بصمتهم المتميزة في اندماجهم في النسيج الدمشقي حتى أصبحوا قطعة من قطع موزاييكه.‏ ويبين الكاتب أن الوجود الأرمني في دمشق لم يكن عابرا أو مصادفة، إنما له جذور موغلة في التاريخ، حيث استطاع الأرمن أن يصنعوا لوجودهم معنى في دمشق، فانتشروا في كل أحياء دمشق وخالطوا كل أطياف المجتمع الدمشقي، ورغم هذا الانفتاح غير المحدود حافظ الأرمن على خصوصيتهم كشعب له تقاليده وعاداته وصفاته العريقة، وما نظر الدمشقيون الى الأرمن إلا نظرتهم الى أبناء الوطن الواحد.‏ كتاب صدر حديثاً عن الهيئة...

    إقرأ المزيد

  • تاريخ إيران الأسطوري

    تعكس الأساطير ثقافة تفكير البشرية في سالف العصور وطبيعتها، وهي اللغة التاريخية الناطقة باسم عصور ما قبل التاريخ، والتراث الثمين الذي يُستخرج من باطن الأرض والصخور والجبال، وهي أحد مظاهر استمرار الحياة الثقافية والتاريخية للأمم. دوِّن كتاب "تاريخ إيران الأسطوري" بلغة بسيطة وكانت النصوص الإيرانية القديمة هي المرجع الذي اعتُمِد. وكان منهج ترتيب الكتاب على النحو الآتي: أولاً، التعريف بكلمة الأسطورة وكيفية ظهور الأساطير وفائدة عِلم الأساطير، ثم التعريف بالمصادر الرئيسية لتدوين الأساطير الإيرانية.   كتاب تاريخ إيران الأسطوري صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب ...

    إقرأ المزيد

  • لغز المتنبي

    مهما حاول الباحثون معرفة لغز المتنبي، لن يتمكّنوا من جلاء غموضه، وفكّ مغاليقه. فلا بدّ للباحث المستكشف الذي يحاول اقتحام مملكة الشعر مدجّجاً بكل ما أوتي من ذائقة وحدس وعلم وأدوات ومناهج، من أن يقف حائراً أخيراً أمام باب الغرفة الأخيرة التي تخفي جوهر الشعر الغامض وسرّه الخالد. ومع ذلك، يحاول الكتاب أن يستعرض عدداً من العوامل، التي أظنّ أنه كان لتضافرها دور في تكوين جاذبية المتنبي، وضمان استمرارها عبر العصور، وفي التأسيس لقدرة شعره على خلب النفوس والعقول حتى هذا اليوم.   كتاب لغز المتنبي صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب   ...

    إقرأ المزيد

  • ولنا في الرّؤى أثَرُ

    تثار في الندوات والمؤتمرات واللقاءات التاريخية والأثرية التي تعقد سنوياً في العديد من دول العالم، أسئلة كثيرة، حول بدايات الاستقرار والتمدّن والزراعة وتشكّل القرى والتبادل الزراعي والتدجين، وتطوّر الفنون والمعارف والابتكارات، والعلاقات الاجتماعية والاقتصادبة والفلسفة والفكر والدين وغيرها، وكثيراً لقد تم اكتشاف لقى وأدوات ومواقع في سورية. ذات قيمة فريدة لا وجود لها في العالم، أثبتت بأن الخطوات الأولى والأهمنحو الحضارة الإنسانية، قد حدثت وازدهرت وتطورت وأينعت على أرضنا، ومنها كانت البدايات لإقامة الأنظمة والقوانين والمواثيق التي تحكّمت بتطور العالم الاقتصادي والاجتماعي والفكري والثقافي والديني.. كتاب وَلَنا في الرُّؤى أثَرُ صدر حديثاً عن الهيئة العامة...

    إقرأ المزيد

  • الديانة السورية القديمة

    يدور مفهوم الدين على الاعتقاد بوجود كائنات قوية، لها قدرة فوق بشرية، وفوق طبيعية، يدركها البشر، ويتوجب عليهم إقامة علاقات معها، لينالوا السرور والرضى الكفيلين بملء جزء من المساحة الروحية الخاوية لديهم، وخلق حالة إيمانية تمنحهم الطمأنينة، وتشعرهم بنوع من التوازن النفسي المشهود. وقد تبلور هذا الفهم خلال مراحل التاريخ المتعاقبة، على شكل أنواع مختلفة من العقائد، والعبادات، ومفاهيم، ومنظومات السلوك والقيم والأخلاق، ومؤسسات قامت على حسن تنفيذ الضوابط الدينية الموضوعة. ...

    إقرأ المزيد

  • المدافن والطقوس الجنائزية - القسم٣

    تعتبر محافظة ريف دمشق من المحافظات الغنية بمواقعها الأثرية من العصور الكلاسيكية والتي تضم الكثير من العمارة الجنائزية، وقد حفظت لنا تلك المواقع أشكالاً متنوعة من المدافن، تتراوح ما بين البسيطة جداً (مجرد حفرة في التراب) إلى المباني الصرحية التي لا تقل فخامة عن المباني الإدارية والدينية في تلك العصور.. مروراً بمختلف أنواع المدافن المعروفة في العصور الكلاسيكية، إضافة إلى العناصر الأخرى كالشواهد والتماثيل والزخارف.. من هنا تأتي ضرورة جمع تلك المواقع في كتاب واحد، يعطي صورة واضحة عن العمارة الجنائزية في ريف دمشق، ويقترب كثيراً من العمارة الجنائزية في العصور الكلاسيكية بشكل...

    إقرأ المزيد

  • المدافن والطقوس الجنائزية - القسم٢

    تعتبر محافظة ريف دمشق من المحافظات الغنية بمواقعها الأثرية من العصور الكلاسيكية والتي تضم الكثير من العمارة الجنائزية، وقد حفظت لنا تلك المواقع أشكالاً متنوعة من المدافن، تتراوح ما بين البسيطة جداً (مجرد حفرة في التراب) إلى المباني الصرحية التي لا تقل فخامة عن المباني الإدارية والدينية في تلك العصور.. مروراً بمختلف أنواع المدافن المعروفة في العصور الكلاسيكية، إضافة إلى العناصر الأخرى كالشواهد والتماثيل والزخارف.. من هنا تأتي ضرورة جمع تلك المواقع في كتاب واحد، يعطي صورة واضحة عن العمارة الجنائزية في ريف دمشق، ويقترب كثيراً من العمارة الجنائزية في العصور الكلاسيكية بشكل...

    إقرأ المزيد

  • المدافن والطقوس الجنائزية - القسم١

    تعتبر محافظة ريف دمشق من المحافظات الغنية بمواقعها الأثرية من العصور الكلاسيكية والتي تضم الكثير من العمارة الجنائزية، وقد حفظت لنا تلك المواقع أشكالاً متنوعة من المدافن، تتراوح ما بين البسيطة جداً (مجرد حفرة في التراب) إلى المباني الصرحية التي لا تقل فخامة عن المباني الإدارية والدينية في تلك العصور.. مروراً بمختلف أنواع المدافن المعروفة في العصور الكلاسيكية، إضافة إلى العناصر الأخرى كالشواهد والتماثيل والزخارف.. من هنا تأتي ضرورة جمع تلك المواقع في كتاب واحد، يعطي صورة واضحة عن العمارة الجنائزية في ريف دمشق، ويقترب كثيراً من العمارة الجنائزية في العصور الكلاسيكية بشكل...

    إقرأ المزيد

  • صفحات الترميم الأثري في سورية

    إن الغاية من علم الآثار لا تكمن فقط في البحث والكشف عن الآثار والكنوز المدفونة لما لها من قيمة مادية، بل في الكشف عن آثار الحضارات المختلفة وتوثيقها وحمايتها وصيانتها، للوصول إلى فهم أعمق لتطور الحضارة منذ أقدم العصور وحتى العصور الحديثة، من خلال إخضاع القطع الأثرية إلى عدة مراحل تبدأ بالتنظيف والتجفيف ثم التوثيق والصيانة الأولية أو الترميم، وتنتهي أخيراً بالتخزين ضمن الحقل الأثري، ثم النقل للمخابر حيث تخضع إلى الدراسة التحليلية ورسم العينات وإجراء الترميمات اللازمة، بغية حفظها بطريقة علمية تحمي اللقى الأثرية من التخريب أو التلف. وتمتلك المديرية العامة للآثار والمتاحف...

    إقرأ المزيد

  • خزف دمشق الإسلامي

    منذ أن اكتشف الإنسان الفخار غدا جزءاً هاما من ممتلكاته تبادله و إهدائه وملكه وجعله مجالا لإبداعه طوره وزينه وجعل له خصائصه الفريدة إلى أن تطور إلى خزف فكان دليلا للباحثين في تاريخ الحضارات وبأنواعه و أشكاله تمايزت الشعوب فقد كان له في كل عصر سمات وخصائص وغدا حاجة لا غنى للشعوب عنها، وبالرغم من اكتشاف الزجاج واستخدامه بشكل واسع إلا انه بقي أنية باهظة الثمن لست في متناول الجميع ولذلك لم يستطيع إزاحة الخزف وإفقاده أهميته، بل أصبح شريكا له في خدمة حاجات الإنسان الكتاب الذي بين أيدينا يتناول الخزف الإسلامي و...

    إقرأ المزيد