مكتبة الهيئة »  دراسات أدبية »

  • الزورق الرمادي

      اليوم، استفاق البحر متميزاً، إذ باغت مصطفى بنكهةٍ غير مألوفة، أرجعته إلى سحر اللقاء الأول مع السهل الأزرق المضطرم، يومها، كان سريع التأثر، لا يفتأ قلبه ينتفض حيال كل جديد، ويكتظ بكل دهشة، لكنه، وخلال ثمانية أعوام مشبعة حافلة بالأحداث، كان قد ألف البحر بصحوه وسباته، صراحته وغموضه، رتابته ومفاجآته، فما باله اليوم ينفحه بهذه النغمة الخاصة؟ أتراه يعاود سيرته فيقصها من جديد؟ أم أن لديه شيئاً جديداً؟ هل هو الشراع الأبيض المخطوف من زرقته الرطبة، والمصلوب على فسحة رمادية جافة في صالة المركز الثقافي؟ أم تراه شراع الذاكرة النزق لا يني يصطفق مذ واجه شراعاً صغيراً يحتضن الاسم المحيّر:...

    إقرأ المزيد

  • جمـاليـات المكـان في ثلاثية حنا مينه (حكاية بحار - الدقل - المرفأ البعيد)

    جميلٌ جداً أن يقوم الصديق الإيراني الأستاذ مهدي عبيدي بإتقان اللغة العربية الفصحى بشكل يدعو إلى الإعجاب، وأن ينال عن جدارة درجة الماجستير بهذه اللغة ! إن صداقة العرب والإيرانيين ذات تاريخ بعيد وقديم، ومن هذه الصداقة محبة اللغة العربية الفصحى، وأن تكون هذه اللغة دافعاً طيباً للصديق مهدي بنيل الدرجة العلمية بامتياز، وأن يتقن اللغة العربية كتابة وكلاماً فصيحاً ودارجاً، حتى إنّه يتفوّق على بعض الدارسين العرب تفوقاً رائعاً ! وليس مصادفة أن يختار حكاية بحّار، والدقل، والمرفأ البعيد، موضوعاً لهذا العمل الممتاز، فالمعروف عني، أنا حنا مينه، إنني أديب البحر وأن هذا...

    إقرأ المزيد

  • صدقي إسماعيل فارس القلم النبيل

    وسع أفق صدقي إسماعيل، مكّنه من التكيف مع الظروف التي مرت بها الأمة العربية عبر تاريخها الطويل.. فقام بدراستها وتحليلها والرجوع إلى مصادرها التاريخية والأدبية. ليصوغ منها مقالات ومسرحيات وقصصاً وروايات، فيها الكثير من التحولات والعبر والآفاق والرؤى المستقبلية، والشيء الذي يمكن التأكيد عليه أن صدقي إسماعيل لم يضع نفسه وصياً على الجمهور، وكان يتجنب في كتاباته، الرومانسية الذاتية، والمفاهيم الغامضة اللغزية، وكانت الحرية عنده ليست مطلقة، لأنها إذا مورست على أنها كذلك فقد تؤدي إلى فوضى... أما الأصالة فلا تقوم على إعادة الماضي، -كما هو- وإنما في جعلها تتعايش مع المستقبل...

    إقرأ المزيد

  • جميـل صليبـا مفكــراً ومربيــاً

    جميل صليبا هذا في موقعه بين الاتجاهات الفكرية والتربوية العربية المعاصر, وفي سماته وآثاره... مفكر قومي إنساني متجدّد, معاصر أصيل وأصيل معاصر. تمثل الثقافة العقلانية المعاصرة على إشاعتها بين تلامذته وقرّائه أفكاراً ووجهات نظر واتجاهات «فكان هذا وحده كافياً – برأي الأستاذ حافظ الجمالي – لإشعارنا نحن الطلاب بأنه كان يمضي بنا من عالم متخلف أساسه التقليد, إلى عالم آخر أساسه الإبداع». رشّحه مجلس كلية التربية بجامعة دمشق عام ١٩٥٩ لنيل جائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية تقديراً لخدماته في ميدان الفكر الفلسفي والتربوي العربي و«لما له من أثر ضخم في تثقيف...

    إقرأ المزيد

  • مهرجان أبي العلاء المعري الثالث عشر

    كلمة الوزارة المعري ذلك المجهول والمشهور، يتراءى لقارئيه، في كل يمين مكللاً بالنار والغار، ومعمّماً بالحكمة والأسئلة... التي تنبع من تراثه الإبداعي والفكري واللغوي ماء حياة، عذباً نميراً، ترتوي به العقول، وتتعب به الأخيلة، ما بين تفسير وتأويل، واطمئنان ونكير، لكنها ترتاح إليه. وتقبل نحوه مرة بعد أخرى، بعد ثالثة. وهكذا مهرجان المعري في مشهده الثالث عشر يأتي لينشغل بالمعري، ويشتغل على نتاجه الإبداعي والنقدي، يستقرئ بعض ما فيه من التجاوز للزمان والمكان، ويستشرف ما في ذلك من قضايا معاصرة، ومؤثرات للمعري في حياتنا العربية أدباً وفكراً ونقداً. المعري ذلك المجهول والمشهور...

    إقرأ المزيد

  • الجوانب الإنسانية والظواهر الفنية في شعر نـازك الملائكـة

    تعددت جوانب الإبداع عند الشاعرة نازك الملائكة وشكل شعرها مجالاً خصباً للدراسة، لكشف أبعاده الفنية والنفسية والاجتماعية، لذلك وضع هذا الكتاب المكون من ثلاثة فصول: الفصل الأول: «الجوانب الإنسانية في شعر نازك الملائكة». ويضم ستة محاور هي: الموت والحياة، والحزن والسعادة، والحرية والقدر، والرجل والمرأة، والزمان والمكان، واللون والحركة. الفصل الثاني: «الظواهر الفنية في شعر نازك الملائكة» ويضم خمسة محاور : الأول: بناء القصيدة في شعر نازك. الثاني: أساليب التعبير التي اتبعتها الشاعرة. الثالث: الصورة الفنية.   الرابع: البناء اللغوي.  الخامس:  الإيقاع والموسيقى. الفصل الثالث: « نازك الملائكة بين النقد والشعر» بآراء نازك وجهودها النقدية عبر المحور الأول منه، بينما...

    إقرأ المزيد

  • التصوف العربي الإسلامي

    التصوّف هو- في أحد تعريفاته الأولية - نمط من المجاهدة والرؤية النفسية، التي قد يرافقها سلوك عملي جسدي، في حين يُراد منها أن تستجيب لحاجات ‹‹التصوّف›› الروحية والنفسيّة والمجتمعية العامة. وهو بوصفه نتاجاً ذهنياً، نُظر إليه على أنه مادة متممة للفلسفة العربية. لذلك سنعود إلى الوراء قليلاً،  لتبيُّن ذلك في أوّلياته. فالفلسفة العربية لم تنشأ - كما يقول مستشرقون - مستقلة استقلالاً أًوّلياً، بل هي ظهرت بوصفها حيثية يونانية. وهنا تبرز فضيلة العودة إلى الماضي المتمثلة في وضع يدينا على خصوصية الفلسفة العربية. وقد تبين لنا أن هذه الخصوصية ظهرت من موقع أنها...

    إقرأ المزيد

  • الأسلوب والأدب والقيمة

    هذه عشر مقالات تخيّرتها مما نشرت في الصحف الأدبية خلال الآونة الأخيرة. وما انتقيتها وحشدتها في هذا الكتاب إلاّ خوفاً عليها من الضياع أو الاندثار مع ما يضيع أو يندثر من منجزات بفعل القوة التخريبية للزمن، وهو الذي لا يعمر إلا بقدر ما يدمر. ومما يسوغ جمعها في كتاب واحد أنها كلها تصب باتجاه غاية واحدة، خلاصتها أن تجيء بمثابة أسانيد للفعل النقدي، بل حتى لنظرية في النقد الأدبي قد تصلح للالتحام بالمنهج، وذلك لشدة اهتمامها بالمعيار. ولن يفوتني التنويه بأن هذا الكتاب يشبه كتاباً آخر سبق أن نشرته هنا في دمشق...

    إقرأ المزيد

  • نظرية المعرفة العلمية بـين المنهـج والتطبيـق

    إن المنهج العلمي ضروري في عملية البحث العلمي، كما إن الالتزام في أي دراسة باتباع الموضوعية والاستناد إلى الملاحظة الدقيقة والاعتماد على الاستقراء السليم وإجراء التجربة الدقيقة يجعل منها بحق علماً. ولذلك فإن المنهج هو ما يخضع للفحص الدقيق والتمحيص، وذلك لأن معنى المنهجية هو البحث عن اليقين والتحديد المفترض للعلم بصرف النظر عن المجالات الأخرى للحقائق أو البحث عن المعرفة. منشورات الهيئة العامة السورية للكتاب وزارة الثقافة – دمشق ٢٠١١م سعر النسخة ٢٤٠ ل.س أو مايعادلها ...

    إقرأ المزيد

  • تاريخ الأدب الروسي

    نجد في أعمال مبدعي الأدب الروسي التجربة الحياتية للشعب الروسي، وفلسفته، وأخلاقه ونظرته إلى العالم والوجود في الأطوار التاريخية المختلفة. فقد أعطت الأرض الروسية البشرية عباقرة في فن الكلمة. ويكفي أن نشير هنا إلى بعض القمم من عصور مختلفة التي يمكن أن يشكل أي منها مدعاة فخر أي أدب وأية أمة كميخائيل لومونوسوف، وألكسندر راديشيف، وألكسندر بوشكين، ونيكولاي غوغول، وميخائيل ليرمنتوف، وفيساريون بيلينسكي، وألكسندر هيرتسن، وإيفان تورغنيف، ونيكولاي نيكراسوف، وفيودور دوستويفسكي، وليف تولستوي، وأنطون تشيخوف، وألكسندر بلوك، ومكسيم غوركي، وإيفان بونين، وبوريس باسترناك، ويفقغيني زامياتين، وفلاديمير نابوكوف، وميخائيل شولوخوف، وأنا أخماتوفا،...

    إقرأ المزيد