مكتبة الهيئة »  إبداعات »

  • الفتى هاينريش

    تتصدر رواية "الفتى هاينريش" فن غوتفريد كيلر القصصي, على حين تشكل رواية "مارتن سالاندر" خاتمة إبداعه الأدبي. ولهاتين الروايتين بخاصة قاسم مشترك يتجلى في أنهما لم تجدا بسهولة المدخل إلى القراء مثلما وجدته القصائد والمجموعات القصصية. ولم يكتب لهما النجاح ومن ثَمّ لم تدخلا في عداد "نجاحات الكتب", لأن المؤلف لم يعر اهتماماً لا الذوق السائد في أوساط (جمهور) القراء ولا الاتجاهات الأدبية, بل استسلم لنفسه ببساطة، وأكثر من هذا بصدق مرّ لا يرحم. فلم يهوّن على القارئ بل طالبه بمشاركته التامة وبالنظرة المستقيمة للبيئة الخارجية وبالحس المتفتح بأعمق المسائل, التي تحرك...

    إقرأ المزيد