مكتبة الهيئة »  الكتاب الإلكتروني »

تهذيب موانح الأنس برحلتي لوادي القدس

اسمه وأسرته ونسبته

هو مصطفى أسعد بن أحمد بـن محمد بن سلامة بن محمد بن علي ابن صلاح الدين اللُّقَيْمي الشافعي الدمياطي، نزيل دمشق. ولد بدمياط سنة ١١٠٥هـ، وبها نشأ في كنف والده أحمد بن محمد بن سلامة الدمياطي مع إخوته عمر، ومحمد سعيد، وعثمان، وكلهم شعراء.

ويذكر اللقيمي في رحلته هذه زيادة في نسبه فيقول:

(فإني الفقير مصطفى أسعد اللقيمي الحسني سبط المولى محمد أفندي العنبوسي، سبط المولى عبد الرحمن، ابن العالم العلامة مفتي الديار المصرية، في أواخر القرن العاشر - أبي الحسن نور الدين علي بن محمد ابن محمد بن علي بن خليل بن محمد بن إبراهيم بن موسى بن غانمالمقدسي ابن علي بن الحسن بن إبراهيم بن عبد العزيز بن سعيد بن سعد بن عبادة الخزرجي الأنصاري).

ونسبة اللقيمي إلى قرية في الطائف اسمها لُقَيْم وقد أهملتها جميع كتب البلدان، وانفرد بذكرها الفيروزابادي في قاموسه، وتابعه المرتضى الزَّبيدي في شرحه للقاموس.

والعَنَبُوسي نسبته إلى عَنَبوس - كَحَلَزون: قرية من أعمال نابلس، كما في شرح القاموس.

بقلم: مصطفى أسعد اللُّقَيْمي - هذَّبها وحقَّقها الدكتور رياض عبد الحميد مراد

تصنيف 2.62/5 (52.38%) (126 أصوات)

هل ترغب في التعليق؟