مكتبة الهيئة »  الكتاب الإلكتروني »

تمرينات بغدادية على الغروب

سيّدةُ البرق

        صعدتْ سيدةُ البرقِ إلى أبراجها الأولى

ومنذ احتشدَ الشّعرُ كبحّارينَ جوّالينَ في قلبي؛

أنادي خالقاتِ النّور فيبغدادَ

أنْ يلقينني في قاعِ نهرٍ أنّثَ الرّوحَ

وأهدى بعذاراه إلى عرسِ الحصادْ

        أنا فلاّح أسوقُ الغيمَ من أطرافه فوق البلادْ

        أَقْلِبُ الأرضَ

لعلّي أجد البذرة من عهدِ الزفافِ السومريّْ

        أنا مجنونُ الرّحيق البابليّْ

بقلم: محمد علاء الدين عبد المولى

تصنيف 2.69/5 (53.85%) (143 أصوات)

هل ترغب في التعليق؟