مكتبة الهيئة »  الكتاب الإلكتروني »

مختارات قصصية

… وانظر حولك، إنني أشبه أول آدمي تراه، وإن لم يكن حولك أحد أكون أنا أنت…

لم تكن طفولتي مرحة فقد كانت يد زوجة عمي ثقيلة وكان زوج أمي يفزعني ويسميني"الجرو". وعلى الرغم من هذا وأشياء كثيرة كنت فخوراً بصديقي عبد القهار. وعندما هاجر مع أهله إلى جبل لبنان وصرت وحيداً، صادقتُ كلب عمي وشجرة السنديان العملاقة التي تربض على مطل قريتنا ولطالما كلَّمتُها وعانقتُها.

فليقولوا ما يقولون. أنا لم أحمل سلاحاً طوال حياتي. إلاّ إذا كانت هذه السكين سلاحاً. انظر إليها. إنها بحجم حبة البلوط ولا تذبح حتى النملة.

ثلاثون عاماً مضت. أنا لا أخجل من حياتي وها أنذا متلفّح بمعطفي الثقيل، متكوّر في هذه الريح القارسة، ألقّم النار عيدان الصنوبر وأقصّ عليك قصتي.

بقلم: حسن . م . يوسف

تصنيف 2.57/5 (51.33%) (120 أصوات)

هل ترغب في التعليق؟