مكتبة الهيئة »  الكتاب الإلكتروني »

فلسفة الجمال والفن عند فريدريك شيللر

يُضيء هذا الكتاب جوانب عدة من حياة وفكر الشاعر الفيلسوف الألماني فريدريك شيللر (١٧٥٩-١٨٠٥) الذي حرَّك أوتار الطبيعة الألمانية كلِّها, وكان ارتباطه البالغ بحقوق الجنس البشري حافزاً لتعاطفه مع الأمم كلِّها, فهو راهب العقل والحقيقة.

إنه يشخص التطور والمثال الإنساني بشكلين رئيسين, فهو يحلم بإصلاح الفرد وفقاً للقانون الأخلاقي وبإصلاح المجتمع تبعاً للحق. ويطمح إلى تأسيس الإنسانيَّة انطلاقاً من حقوقها, لكن من دون استخدام العنف, بل عن طريق تطوير الميول الكبرى للقلب الإنساني تطويراً كاملاً.

ولم يفقد شيللر ثقته في التطور الإنساني, لكنه رأى أنَّ الخلاص الفردي هو من دون أيِّ شك شرط أساس للخلاص الاجتماعي وأنَّه من الواجب أولاً أنْ يتحقق.  

بقلم: د. بشرى عباس

تاريخ الإصدار: ٢٠١٨

تصنيف 2.95/5 (58.98%) (98 أصوات)

هل ترغب في التعليق؟