مكتبة الهيئة »  الكتاب الإلكتروني »

الإنتروبيا والشِّعر

تحمل كلّ حالة تجدّد وديمومة مرئيّة في ثناياها إنتروبيا تبدّدها الخاصّة التي تتجلّى باندثار ملايين الخلايا في الدقيقة الواحدة داخل الجسم الحيّ, وهذا هو الفعل الإنتروبي المتواتر: هدر مؤبّد لصيغ البقاء, ونفي قاطع لفكرة الخلود؛ ولن تتوقّف محاولات التجدّد قطَّ ما دامت الحياة قادرة على الاستمرار.

إنَّ البشريَّة وأحلامها ونواتج إبداعها وكشوفها وحضاراتها, وقصص العشق والمجازفات والمغامرات, وتجلّيات الفنون والثقافة الشعبيّة ما هي إلاّ تحدّيات متواصلة لكابوس وسلطة الإنتروبيا التي تمتلك سيادتها المحسومة, وتتحكم بسياقات الوجود بفداحة ما تبدّده وليس بعظمة ما أنتجه الإنسان طوال العصور.

بقلم: محمود بدوي نقشو

تاريخ الإصدار: ٢٠١٧

تصنيف 3.03/5 (60.59%) (68 أصوات)

هل ترغب في التعليق؟