مكتبة الهيئة »  الكتاب الإلكتروني »

الملحمة الشرقيَّة

لكلِّ ديوان ٍ حياتُه الخاصة، هو ينمو مثلَ طفلٍ مبارك أو عنيد، ويَتَشكّلُ أمامَ عَيني الشاعر، في عملية لا واعية. إنَّ الكلمات والأفكار تنبثق وتندمج وتَتّخذُ شكلاً، ثمّ تتحول إلى قصائد تثيرُ إرهاصاتٍ وجدانية عفويّة. إنّ كلَّ قصيدةٍ من هذا الديوان تمثِّل قطعة من فُسيفسائي ونقطةً من دمي، وشيئاً من كياني، ومناشدةً لإحياء الثقافة الشرقية. إنّ هذه القصائد أنشودة هُوميريَّة متواصلة وإضمومةُ زهرٍ في حدائق أرضنا، ودعوةٌ للقارئ إلى السفر في بحارٍ من اكتشاف الذات، بحارٍ مألوفة لكن بالغة الجدَّة في آن واحد. إن عمالقة َثقافتنا ليسوا مُجَرَّدَ أسماء ٍفي قاموس، بل هم لا يزالون يحيَوْن ويَتَنَفسون من خلالنا، يدعمون تطلعّاتنا، ويقوّون تصميمنا على التغيير.

بقلم: د. وليد سلامة

تاريخ الإصدار: ٢٠١٩

تصنيف 3.02/5 (60.36%) (55 أصوات)

هل ترغب في التعليق؟