مكتبة الهيئة »  الكتاب الإلكتروني »

اللغة العربية في زمن العولمة "التَّحدِّيات والآفاق"

فإذا ما أردنا تنمية رأس مالنا الرمزي الذي تمثّله اللغة، وجب أن يكون لنا موقع على خرائط التغيير، نعزّزه بالمشاركة، وبالإسهام فيما يجري دفعاً أو تعديلاً. وهذه المشاركة تتطلّب، بلا شكّ، التسلّح بأدوات العصر ومعارفه. وإثبات هذه المشاركة هو إثبات للغة الفاعل وتحصين لها. وعلى ذلك يكون حضور الذات اللغوي محصلة للقوى وللفاعليات الحضارية للأمة، وليس مبدأ مكتفياً بذاته.

بقلم: د. وفيق محمود سليطين

تاريخ الإصدار: ٢٠١٨

تصنيف 2.51/5 (50.29%) (35 أصوات)

هل ترغب في التعليق؟