مكتبة الهيئة »  الكتاب الإلكتروني »

لماذا يغرد طائر القفص؟

- لم يكن أمامنا إلا أن نكون خادمات ومزارعين، غسالات صحون وعمالاً يدويين، وأي شيء أرفع نطمح إليه هو نوع من المسخرة والوقاحة.

- حينذاك تمنيت لو أن أبراهام لينكولن اغتيل قبل التوقيع على إعلان التحرير، وكريستوف كولومبس غرق في سانتا ماريا.

- لقد كان شيئاً فظيعاً أـن تكون زنجياً لا تمتلك حياتك. كما كان شيئاً وحشياً أن تكون فتياً، تدربت قبل على أن تجلس بهدوء وتصغي لاتهامات موجهة ضد لونك من دون أن تتاح لك أية فرصة للدفاع عن نفسك. في تلك اللحظة فكرت أن علينا كلنا أن نموت، وبودي لو أرانا كلنا هرماً من اللحم البشري، الناس البيض في الأسفل، باعتبارهم القاعدة العريضة، ثم الهنود الحمر بفؤوسهم السخيفة وأكواخهم المخروطية البيضوية، ثم الزنوج بكتل شعرهم الكثيفة ووصفاتهم الطبية، أكياس قطنهم وأناشيدهم الدينية التي تلفظها أفواههم...

بقلم: مايا أنجيلو

ترجمة: عبد الكريم ناصيف

تاريخ الإصدار: ٢٠١٧

تصنيف 2.55/5 (50.91%) (22 أصوات)

هل ترغب في التعليق؟