مكتبة الهيئة »  الكتاب الإلكتروني »

دور الترجمة في التنمية الوطنية.. أبحاث الندوة التي أقيمت في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق يومي ١٧,١٨/١٠/٢٠١٦

تؤسس هذه الندوة الوطنية لفعالية ثقافية سنوية، نريد لها أن تغدو تقليداً في حياتنا الثقافية في ٣٠ أيلول، يوم الترجمة العالمي، من كل عام.
يؤرخ هذا الكتاب لانطلاق هذا التقليد، ويضم بين دفتيه أعمال الندوة ونشاطاتها، التي لم تقتصر على تقديم الأبحاث وحسب، بل شهدت تكريم مجموعة من المترجمين السوريين المشهود لهم بالكفاءة، بالإضافة إلى معرض للكتاب المترجم، ورسالة المترجمين السوريين إلى زملائهم العرب وفي العالم.
رعى الندوة السيد وزير الثقافة محمد الأحمد وأشار في كلمته إلى أن وزارة الثقافة: "تولي الترجمة عناية خاصة وستعمل على النهوض بهذه المهنة بالغة الحيوية بكل الإمكانيات المتاحة، وتدعو الجهات المعنية الأخرى، ولاسيما الجامعات والمعهد العالي للترجمة، إلى وضع خطة وطنية طويلة الأجل ومستمرة لبناء أجيال متعاقبة من المترجمين في لغات العالم الحية كلها، لا أن تقتصر على لغات النخبة القديمة. حيث انضمت اللغة الصينية واليابانية والكورية والهندية والبرتغالية والفارسية والتركية إلى نادي لغات النخبة الجديد.."

بقلم: إعداد وتوثيق: حسام الدين خضور

تاريخ الإصدار: ٢٠١٧

تصنيف 2.57/5 (51.43%) (14 أصوات)

هل ترغب في التعليق؟