مكتبة الهيئة »  الكتاب الإلكتروني »

لحظة دهر

أكاد أقول: أن محمد الحفري وُلِدَ ليكون واحداً من كبار الكتّاب، فمنذ يفاعته اجتاح كيانه القلم فكتب الرواية والقصة وسائر الفنون الأدبية الأخرى. حاز عدداً من الجوائز المهمة لسبب وجيه وهو أن الحفري يمتح أقاصيصه ورواياته من بيئته الصغيرة والكبيرة، فيوغل في التفاصيل والأحداث يتوجع لأبناء طبقته فيوجعنا معه ويفرح فيفرحنا، ولعل عشقه لقريته ووطنه ساهم في هذا الألق الروحي والنفسي والعقلي الذي كللنا به.

فله ولمن مثله وجد الأدب واخترعت الرواية والقصة.

الروائي: سهيل الذيب

بقلم: محمد الحفري

تاريخ الإصدار: ٢٠١٦

تصنيف 2.51/5 (50.21%) (94 أصوات)

هل ترغب في التعليق؟