مكتبة الهيئة »  الكتاب الإلكتروني »

سيّدة العقارب

تركزت عيناه على صدرها، أطرقت في خجل:

- هيثم... الناس تنظر إلينا ادخر نظراتك حتى نكون وحدنا.

لم يرد (هيثم) تسمّرت يداه، تشنّجت أطرافه، تصبب جبينه عرقاً غزيراً، أمارات الفزغ الرهيب في نظراته المصوبة إلى صدرها، ذيل رفيع بلون أسود، زوج من كماشات صغيرة ومخالب كبيرة راح يعتلي تضاريس صدرها النافر.. حاول أن يصرخ لكن صرخاته ذهبت أدراج الرياح. زمّ شفتيه، مطّهما من جديد، حاول أن ينبهها وينبه من حوله، وقفت (مرام) مندهشة لا تدري ماذا أصاب (هيثم) وأصاب جميع من في الحفل وانطلقت صيحات مرعبة:

- عقرب... عقرب...

بقلم: د. عطيات أبو العينين

تاريخ الإصدار: ٢٠١٦

تصنيف 2.7/5 (53.93%) (89 أصوات)

هل ترغب في التعليق؟