مكتبة الهيئة »  الكتاب الإلكتروني »

  • الشـعر والحساسـية

    تتلخص الغاية الأولى لهذه العجالة التمهيدية في السعي نحو إرساء القواعد التي من شأنها أن تكون حوامل لمعيار القيمة، وهو الأسّ الأكبر للنقد الأدبي بأسره، وفي تقديري أن الروح يحتضن سؤال القيمة لكي لا يتساوى النفيس والخسيس، أو الرفيع والوضيع، فليس الإتضاع سوى هذا الاستواء حصراً. وربما جاز الزعم بأن أبرز معيار بين معايير القيمة كلها هو هذا: إن أدباً لا يتفاعل مع الحياة بصدق وعمق لا يسعه البتة أن يكون غير تهويم أو لغو سوف تلغيه الأيام. ولما كان شكسبير قد التزم بهذا المعيار على خير وجه ممكن، فقد جاء نتاجه...

    إقرأ المزيد

  • شغب بازلتي

    رفعت جسدها على أصابع القدمين، حتى إذا ما تغلّبت على قصر قامتها أطلقت ذراعها للأعلى، كانت تتحسّس كل ما تطاله أصابعها بحثاً عن الثمار الأكبر، فما إن تتحرك أوراق الشجرة حتى يهتزّ القمر المتوهِّج وينساح النور على الإجاصات المختبئة. في العتمة تتذكر أنها عجوزٌ، تنصت للأغصان الرفيعة وهي تخزها في هبوطها وارتدادها لتقطع لهاثها المسموع إلى أن تحين هجعتها فتستكين. كوَّمت ما جمعته في ثوبها ورجعت. ظنّت أنها تعجِّل، إلاّ أنّ مشيتها الأشبه بترنّح بطة عرجاء فضحت بشكلٍ ما تواطؤاً مع السكّري والضغط. بدأ الغطاء الذي علا رأسها بالنزول نحو الحاجبين، وارتفع...

    إقرأ المزيد

  • تكويناتٌ مائية في النص التراثي الجغرافي

    من ضمن التوثيق المدني الذي قدمتْهُ النصوصُ الجغرافية العربية كان توثيق الأنهار بحضور المدن عليها، وما يحملهُ ذلك من عطاءاتٍ ثقافية نوعية.. هي عطاءاتُ مدينةٍ عربية تجالسُ الماء.. تدخلُ في تفاصيلهِ فيدخلُ في كينونتها وهويتها.. تكادُ أنْ تكون العلاقةُ بين المدينة والنهر (الماء) علاقةً حتمية وجدلية وتاريخية.. فهي العلاقة مع الفرات ودجلة والنيل.. هي علاقةُ المدينة مع الماء في هذه المنطقة الإشكالية مناخياً وحضارياً.. فلا يعودُ الماءُ هنا مجرد وسيلة للحياة واليوميات.. هو أكثر من ذلك بكثير.. كان في النصوص الجغرافية من الرصانة اللغوية ودقة الوصف والغوص في تفاصيل المكان وأحداثه وتفاعلاته...

    إقرأ المزيد

  • اللغة العربية وتحديات العصر

    لم يعد مفهوم اللغة مقتصرا على أنها مجموعة من الأصوات يعبر بها كل قوم عن أغراضهم. وإنما ينظر إلى اللغة حاليا على أنها مفهوم منظومي شامل وواسع لا يقتصر على اللغة المنطوق بها بل يشمل المكتوبة والإشارات والإيماءات والتعبيرات التي تصاحب عادة سلوك الكلام، كما يشمل صور التعبير كافة من تمثيل ورسم ونحت وموسيقا إلخ.. إلا أن اللغة المتحدث بها تتبوأ المكانة الأولى بين سائر الجوانب المشار إليها، فالإنسان تعلم الكلام قبل الكتابة، والطفل يتكلم قبل أن يكتب، وما اللغة المكتوبة سوى لغة منطوق بها دونت في نظام مكتوب مصطلح ومتعارف عليه، والاقتصار...

    إقرأ المزيد

  • الأهزوجة الشعبية في ادلب

    ماذا تعني المعارف التقليدية؟ وما وجه اختلافها عن المعارف العصرية، ومن هم أصحابها؟ وهل هي بحاجة إلى حماية في مجتمع المعلومات العالمي؟. وللإجابة باختصار أقول: إن المعارف التقليدية هي سجل المجهود الإنساني، وكل أشكال التعبير بدءاً من الموسيقا والرقص وانتهاءً بالصناعة التقليدية، والحرف اليدوية، حيث تمجدّ هذه المعارف التقليدية جهود المجتمع المحلي. ولهذا يمكن أن نقول: إن المعارف التقليدية هي مفهوم متعدد الأوجه ويضم عناصر عديدة، ومعظم المعارف التقليدية تنتقل شفهياً من جيل إلى أخر، ولذلك فهي تبقى غير موثقة بشكل واسع. وحماية المعارف التقليدية مهمة المجتمعات المحلية، لأنها تلعب دوراً...

    إقرأ المزيد

  • فلسفة الدين الغربية المعاصرة

    هذا العمل معدٌ لتحليل الوضع المعاصر في فلسفة الدين الغربية. وموضوع البحث فيه، في المقام الأول، النظريات الفلسفية الدينية الأكثر تأثيراً، تلك التي نشأت في سبعينيات وثمانينيات القرن العشرين. تعد فلسفة الدين تقليدياً أحد أهم مجالات النشاط الفلسفي النظري. هذا إلى جانب أن بعض ضروبها تؤدي وظائف هامة في إطار المرّكب اللاهوتي للمذاهب المسيحية الغربية، وتبدي تبعاً لذلك تأثيراً كبيراً على الحياة الدينية في بلدان الغرب. إن الدور البارز للغاية الذي تلعبه فلسفة الدين في الفلسفة المعاصرة، وكذلك في الحياة الروحية- الفكرية والحياة الأيديولوجية للدول الرأسمالية المتطورة، يشترط علينا ضرورة أن نقوم...

    إقرأ المزيد

  • زهـرة الرمـان

    إن حياتنا المعاصرة فقدت الغنى، وفقدت رهافة الحس، بل صار الإنسان بليداً: فـي الغناء وفـي السينما وفـي انحسار الكلمة المقروءة ولقد غدا الحاسوب وسيلة الاتصال الأهم، وأبيحتْ مواقع الانترنت فجعلت العالم صغيراً بين اليدين. إنه عصر بدأتْ فيه العلاقات الاجتماعية تتبدّل وتختلتف أساليبها ونشأ جيل جديد يرى الحياة وفق مزاجيته لكنه أكثر خبرة واطلاعاً وأغنى "معرفة".. ولنعترف أن أطفالنا يتفوّقون علينا إذا قارناهم بأنفسنا عندما كنا فـي مثل أعمارهم،ولأعترف أنا - شخصياً - أن أصغر أولادي هم الذين علموني على الحاسوب وعلى التعامل مع الانترنت، فانبهرتُ بالحاسوب وألقيتُ القلم جانباً وجعلته...

    إقرأ المزيد

  • نحو علم عربي للسياسة

    ليس سهلاً تقديم تعريف لعلم السياسة، ذلك العلم الذي ابتدأ مع بداية ترتيب الإنسان لشؤونه العامة على كوكبنا هذا. وليس صعباً في الوقت نفسه تقديم تعريف لهذا العلم القديم، لأن ما من حكيم أو عالم تصدى للأمر إلا ترك لنا تعريفاً صالحاً. ولن نخوض في كل ذلك. يكفي هنا أن نلفت النظر إلى تعريف قدمته للفكر السياسي على أنه «التعبير الأعم لتلك الفعالية الذهنية المنظمة التي يقوم بها الإنسان لدى تصديه لمعالجة المسائل الكبرى الناجمة عن التنظيم اليومي للاجتماع البشري». والحق أنه إذا كان ثمة وضوح في صميم ما تتعامل به السياسة....

    إقرأ المزيد

  • عن الموسيقى والموسيقيين

    إنّها لفرصة قيمة، حين يستطيع الكاتب أن يتوجّه إلى هذا العدد الكبير من القرّاء. وحسبي أنني حاولت أن أختار من مقالاتي الأفضل والأحسن مما يتعرض إلى الموسيقى بشكل عام - وخاصة من خلال خبرتي كعازف بيانو -، وإلى الموسيقى في سورية بشكل خاص، التي عاصرتها عبر ٥٠ عاماً. دمشق في ٢٢/٣/٢٠١١ غزوان الزرّكلي عازف بيانو أ. د . في الموسيقى ...

    إقرأ المزيد

  • زغاريد الأعراس في بلاد الشام

    لكل عرس قصة, قد تتشابه وقد تختلف، لكن تبقى فيها جميعاً حواء العروس وآدم العريس, ومهما كانت صفات العروس  الحقيقية سواء الخلقية أو الخُلقية, ومهما كان منبتها متواضعاً وحظّها من الجمال ضئيلاً، فإن الزغاريد التي سترشق بها  في مراحل زفافها ستجعل منها  ملكة ترفل حقيقة أو تزّلفاً بكل ما يمكن لأي أنثى أن تحلم وتتمنى أن تكون عليه من جمال وكمال وحسب. والأمر نفسه ينطبق على  العريس آدم الذي ستصوره الزغاريد في هذه المناسبة: الأقوى ساعداً، والأكرم منبتاً، والأجود عطاءً، فضلاً عن بهاء طلعته وحسن أخلاقه, وحكمته، وحسن اختياره لعروسه... يرجع  سبب...

    إقرأ المزيد